وزير الخارجية الأميركي يدعو لوقف الأعمال القتالية باليمن

31/10/2018
آن الأوان لوقف الحرب في اليمن العبارة الأبرز في بيان وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو تغير واشنطن موقفها كليا وتأمر التحالف السعودي الإماراتي بوقف جميع عملياته العسكرية الجوية في اليمن وتأمر الحوثيين أيضا بوقف أعمالهم القتالية وتحديدا هجماتهم الصاروخية على السعودية والإمارات وإذ يأمر بومبيو بوقف القتال يدفع وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس أطراف الحرب في اليمن صوب طاولة المفاوضات ويقول إن ذلك سيكون خلال ثلاثين يوما نريد أن نرى الجميع مجتمعين على طاولة السلام على أن يرتكز ذلك على وقف لإطلاق النار والانسحاب من الحدود والتوقف عن رمي القنابل وهو ما سيمكن المبعوث الخاص مارتن غريف من جمعهم في السويد من أجل إنهاء هذه الحرب هذا هو السبيل الوحيد للحل حين أعلنت السعودية بدء عملياتها العسكرية في اليمن قبل نحو أربعة أعوام كان هدفها المعلن إعادة شرعية الرئيس هادي لكن سرعان ما تحولت اللهجة في الرياض لتكشف عن صراع سعودي إيراني في الوكالة داخل اليمن فولي العهد السعودي أكد مرارا أن حربه في اليمن ضرورة فرضها الأمن القومي السعودي لقطع يد إيران وتقليم مخالبها في المنطقة والإقليم وخلال أعوام الحرب تمسك بن سلمان بأنه لن يقبل بما هو أقل من انتصار عسكري كاسح يقضي على الحوثيين وكان ينذر باستمرار الحرب في اليمن دون مسار جاد لإنهائها منذ مارس آذار تقدم واشنطن دعما غير قتالي للسعودية يتمثل في تبادل المعلومات الاستخباراتية وإعادة تزويد طائراتها الحربية بالوقود جوا دعم لم تتخل عنه واشنطن على الرغم من توالي التقارير التي توثق سجلا طويلا من الجرائم ترقى لجرائم الحرب يقترفها التحالف السعودي الإماراتي في اليمن ولطالما تم الربط بين استمرار دعم واشنطن للسعودية في اليمن بالحفاظ على مبيعات الأسلحة إلا أن إدارة ترومان بدأت في الآونة الأخيرة تغير نبرتها ثمة من يسأل لماذا الآن بالنظر إلى دلالات الزمان فإن هذا التبدل يترافق والزخم الإعلامي والدولي لاغتيال الصحفي جمال خاشقجي فالسعودية تواجه ضغوطا دولية كبيرة جراء الجريمة التي أضرت بصورة مملكة وأثارت شبهات في دور ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان الذي يوصف بالمهندس الرئيسي لحرب اليمن ويأتي الحزم الأميركي تجاه إنهاء الحرب في اليمن بينما تتعرض إدارة الرئيس دونالد ترامب لضغوط في الكونجرس من أجل النأي عن التعاون مع السعودية سبق أن كشفت وكالة بلومبيرغ أن الإدارة الأميركية تمارس ضغوطا على الرياض لوضع حد لحصار قطر وللحرب في اليمن فأزمات ولي العهد السعودي هي الآن حديث السياسيين الأميركيين تتحدث سوزان رايس مستشارة الأمن القومي الأميركي السابق عن الأزمات التسع التي تسبب بها بن سلمان داخل السعودية وخارجها تقول سوزان رايس إن حرب اليمن التي أودت بحياة عشرات آلاف المدنيين بمن فيهم مئات الأطفال أوضحوا دليل دموي على ما وصفته بتدهور ولي العهد السعودي