نواب أردنيون يطالبون بإقالة الحكومة بعد فاجعة البحر الميت

31/10/2018
في وجه الحكومة علت أصوات النواب غضب على رئيس الوزراء تارة وعلى وزراء في حكومته تارة أخرى انتقادات حادة ومطالبات بتقديم استقالاتهم على خلفية فاجعة البحر الميت وبينما تنصل الوزراء المعنيون من مسؤولياتهم سارع الرزاز إلى تحمل المسؤولية لكنه دعا إلى انتظار نتائج التحقيق وهي التي تتحمل المسؤولية العملية والإدارية والأخلاقية إقرار الرزاز لم يوقف الهجوم على حكومته ورفعت الجلسة ولم تسقط الحكومة وشكر كلفت لجنة تحقيق نيابية حادثة البحر الميت التي تسببت فيها سيول وأمطار غزيرة أودت بحياة تلاميذ كانوا في رحلة مدرسية سجلت عشرات الإصابات أيضا وتواصلت عمليات البحث والإنقاذ أعلنت السلطات فتح تحقيق شامل في ظروف المأساة وعمت مشاعر الحزن والصدمة لم تكن السيول الجارفة التي شهدها الأردن أمرا نادرا لكن الخسائر كانت صادمة أما الأسباب فهي كثيرة بدءا من هشاشة البنية التحتية مع أول منخفض جوي وصولا إلى سوء تقدير القائمون على الرحلة المدرسية فاجعة البحر الميت خلقت أحزانا وأوجاعا كثيرة وبينما يرى كثيرون أن مسؤولية ما جرى تتحملها جهات عديدة في مقدمتها الحكومة ألا يفلت المتسببون من العقاب تامر الصمادي الجزيرة