تصاعد الضغوط على ترامب لمعاقبة السعودية بسبب خاشقجي

31/10/2018
تستمر الضغوط من الكونغرس على الإدارة الأميركية لتغيير بعض أوجه تعاملها مع السعودية هذه المرة جاءت على شكل رسالة شكك فيها خمسة من أعضاء مجلس الشيوخ الجمهوريين في تصرفات القيادة السعودية في أعقاب مقتل جمال خاشقجي في القنصلية السعودية بإسطنبول وفي سلوكها في اليمن ولبنان وطالب المشرعون بوقف المفاوضات النووية السلمية مع الرياض رأينا أن الضغط على قضية خاشقجي يتفاعل في الكونجرس ونعلم أن أبناءه التقوا بالسيناتور الجمهوري ماركو روبيو الذي يهتم بشكل شخصي لهذه القضية ونعلم أن الإعلام الأميركي بما في ذلك صحيفة واشنطن بوست يواصل ممارسة ضغوط على الإدارة الأميركية لاتخاذ خطوات حاسمة لضمان أن يتم جلب المسؤولين عن مقتل خاشقجي للعدالة وبمرور أربعة أسابيع على مقتل خاشقجي طالبت صحيفة واشنطن بوست التي كان يكتب فيها طالبت الكونغرس باستدعاء مديرة وكالة الاستخبارات المركزية جينا لمعرفة ما لديها من معلومات وبناءا عليه محاسبة المسؤولين عن مقتله ومن بينهم ولي العهد السعودي محمد بن سلمان إن ثبت ضلوعه في الجريمة أما وزير الدفاع الأميركي جيمس معتز فقال في ندوة عقدت في واشنطن إنه ليست لدى أيا من الدول كامل المعلومات عما حدث لخاشقجي لا يملك بلد واحد جميع المعلومات وقد تحدثت مع وزير الخارجية السعودي قبل يومين في المنامة وقال إنه سيكون هناك تحقيق شامل ومع صدور بيان المدعي العام التركي بشأن الطريقة التي قتل بها خاشقجي يتوقع أن تشتد الضغوط على الإدارة الأميركية في مقبل الأيام البيت الأبيض إنه يدرس خيارات متعددة للرد على السعودية تستمر ضغوط الكونغرس والإعلام عليه لكي يتخذ موقفا حاسما فيما يتعلق بقضية خاشقجي خاصة بعد أن أكد بيان المدعي العام التركي أن خاشقجي قتل بشكل مخطط له مسبقا وأنه قطعت أوصاله ثم تم التخلص منها بلسان أبو كويك الجزيرة واشنطن