المغرب يحتضن مؤتمر الطاقة العربي الحادي عشر

03/10/2018
ربط سياسات الطاقة بقضايا التنمية ومراقبة الأبعاد الدولية للطاقة وآثارها على الدول وموضوعات عكف على مناقشتها الحاضرون في مؤتمر الطاقة العربي الذين بحثوا قضايا الفقري في مجال الطاقة وتعزيز أمن الطاقة للدول الأعضاء وهو أمر يرتبط ارتباطا وثيقا بالأمن الغذائي والأمن المائي أهداف التنمية المستدامة الآن تعالج هذه الثلاث قضايا ونحن أفردنا لها في خطتنا العشرية ما يسمى بالمحور وهو النكس وهو الترابط بين الغذاء والماء والطاقة والمواصلات وقلنا أن هذه الثلاثة تنفصل عن بعضها لا تستطيع عندها الطاقة بدون غذاء وما لا تساوي شيئا وللحصول على طاقة ميسورة السعري تصل إلى الجميع خصصت الدول الأعضاء في صندوق أوبك للتنمية اعتمادات مالية تناهز خمسة مليارات دولار لتمويل تعهداتها في البلدان النامية اعتمادات تذهب منها نسبة إلى المنطقة العربية لكن تيسير وصول طاقة كافية وبأسعار معقولة إلى من يحتاجها أمر لا يزال يواجه تحديات عدة أبرزها النقل والإمداد هذا الأخير بات اليوم يعتبر حيويا واستراتيجيا بالنسبة إلى الدول والحكومات حسب معظم الخبراء والمتابعين الاستثمار للاستثمارات المهمة هناك دول ذهبت في اتجاه أن تكون شراكة بين القطاع العام والقطاع الخاص في نقل الغاز في نقل الكهرباء وإلى غيرها هناك دول جعل ذلك من سيادتها بمعنى لا يمكن إلا أن تكون شركات عامة تملك حتى يتحكم فيه اللوجستية تشير الإحصائيات إلى أن حوالي ملياري إنسان ما زالوا يعتمدون على حرق الحطب وروث البهائم لتأمين احتياجاته من الطاقة الأمر الذي يطرح حسب خبراء التنمية تحديا حقيقيا لتحقيق تنمية مستدامة تكون الطاقة بنوعيها التقليدي والمتجدد واحدة من أعمدتها الرئيسة عبد المنعم العمراني الجزيرة مراكش