عباس يتعهد بعدم تمرير صفقة القدس ويهاجم ترامب

29/10/2018
رغم مقاطعة خمس فصائل وقوى سياسية كبرى جلسات المجلس المركزي إلا أنه عقد كما خطط له الرئيس الفلسطيني وبلغة غاضبة اعتبر عدم مشاركة الفصائل بالعار في ظل ما وصفها بصفقة القرن جدد رفض الدولة ذات الحدود المؤقتة وفي لهجة حادة وجه كلامه للرئيس الأميركي وانهى خطابه بالتأكيد على أن القرارات التي أعلن عنها سابقا ستنفذ فقد سبق واتخذنا القرارات في جلسات سابقة فيما يتعلق بأميركا والاحتلال الإسرائيلي وحركة حماس وآن الأوان لتنفيذها المراقبون فيرون أن الرئيس الفلسطيني غاضب بفعل ضغوط عربية وغربية أعتقد أن الرئيس والسلطة الفلسطينية غير قادرين على تنفيذ هذه القرارات ببساطة لأن تنفيذها يعني مواجهة مفتوحة مع إسرائيل وأيضا مفتوحة مع المجتمع الدولي من جهتها استبقت الفصائل والقوى السياسية في جلسة المجلس المركزي معلنة رفض المشاركة كون الجلسة تعقد دون إجماع وطني ينعقد المجلس المركزي مع الأسف وإجماع وطني شامل رغم اعتراض بعض القوى وغياب عدد من القوى الرئيسية التهريب جميعها رفع إجراءات عقابية عن قطاع غزة ووقف التراشق الإعلامي بين الأطراف أيا كانت القرارات التي سيتمكن المجلس المركزي من اتخاذها وأيا كانت ردود الفعل فإن ذلك يعكس حجم الانقسام الفلسطيني ويرى مراقبون أن ضغوطا عربية ودولية جمت تمارس على الفلسطينيين لجعل قضيتها كبش فداء في إعادة تشكيل خريطة العالم العربي جيفارا البديري الجزيرة