جاكرتا تؤكد عدم العثور على ناجين من تحطم الطائرة

29/10/2018
هنا في مياه بحر جاوة وفي شمال شرق العاصمة جاكرتا وحسبما تشير مختلف الدلائل والقرائن كان ارتطام طائرة نقل تجارية تابعة لشركة لاين الإندونيسية حادث يوصف بأنه الأشد إيلاما منذ حادث مشابه وقع عام 1997 كثفت الحكومة عمليات البحث والإنقاذ لانتشال الضحايا وحطام الطائرة بزيادة عدد السفن والقوارب والمروحيات وأفراد البحث وما عثر عليه حتى الآن بعض حطام الطائرة وبعض جثث الركاب البالغ عددهم 189 سنبذل كل جهدنا لإنقاذ ما يمكن إنقاذه وأدعو الله أن نعثر على جميع الضحايا نحن نراقب فرق البحث وقد أمرت اللجنة الوطنية لسلامة النقل بالتحقيق فورا والكشف عن النتائج تساؤلات كثيرة أثيرت حول سبب سقوط الطائرة بعد 13 دقيقة فقط من إقلاعها من جاكرتا متجهة إلى مطار بانكوك بيننا في إقليم جزر بنك برايتون جنوب شرقي جزيرة سومطرة فالطائرة حديثة وقد سلمت إلى الشركة قبل شهرين ونصف وهو ما يستدعي التدقيق في أي خلل هندسي أو خطأ بشري أو غير ذلك من أسباب أدت إلى سقوطها ويزيد الأمر أهمية أن الطائرة تابعة لشركة تستحوذ على نصف سوق الطيران الإندونيسي الذي بيعت فيه 130 مليون تذكرة سفر العام الماضي اطلعت على المنطقة التي تبذل فيها فرق البحث والإنقاذ جهدها في البحث هناك من يبحث على السطح وهناك من هيئة البحث والإنقاذ والبحرية والشرطة من يغوص وغدا ستكون لدينا أجهزة تعمل بالأشعة وتتابع شركة بوينغ الأميركية المصنعة للطائرة المتحطمة باهتمام بالغ عمليات البحث لمعرفة أسباب سقوطها وقد أبدت استعدادها للإسهام في التحقيقات التي تجريها السلطات الإندونيسية وذلك لحداثة جيل الطائرة ماكس ثمانية وما تبعه من جيلي ماكس 9 و 10 وكانت شركة الإندونيسية قد أبرمت صفقات مع شركتي بوينغ وإيرباص تعد من أكبر العقود الموقعة مع الشركتين في العالم صهيب جاسم الجزيرة جاكرتا