بولسونارو يتعهد بحماية دستور البرازيل والدفاع عن الحريات

29/10/2018
القسم على حماية الدستور والدفاع عن الديمقراطية والحرية بهذا وعد الرئيس البرازيلي المنتخب جير بونارو مواطنيه في أول كلمة له بعد إعلان فوزه رسميا بانتخابات الرئاسة ما حدث اليوم في مراكز الاقتراع لم يكن انتصارا لحزب ولكن احتفالا بالحرية لدولة كان الالتزام الذي تعهد به مع الشعب هو تشكيل حكومة تليق به وأنا أضمن أنها ستكون كذلك سيشكل الحكومة من أشخاص لديهم نفس الهدف لتحويل البرازيل إلى بلد عظيم وحر ومزدهر كونوا على يقين أننا سنعمل ليلا ونهارا من أجل ذلك قد أثار قلق شريحة واسعة من المواطنين خلال الحملة الانتخابية بسبب إبدائه علانية إعجابه بالنظام العسكري الدكتاتوري الذي حكم البلاد بين عامي 64 و 85 من القرن الماضي كما أثار جدلا بتصريحات اعتبرت معادية للمرأة وبعض فئات المجتمع ومع ذلك نجح مرشح أقصى اليمين في فرض نفسه من خلال صناديق الاقتراع كرجل القبضة الحديدية الذي تحتاج إليه البرازيل فقد وعد الناخبين بشن حملة على الجريمة وبمنح الشرطة مزيدا من الحرية في إطلاق النار على المجرمين المسلحين وتخفيف القيود القانونية المفروضة على اقتناء الأسلحة انتزع منصب الرئاسة في وقت تعاني فيه البلاد من مستويات عنف قياسية ومن ركود اقتصادي واستفاد اليمين من تدني شعبية حزب العمال اليساري الذي حكم البلاد لثلاثة عشر عاما وأطيح به قبل عامين بعد أكبر فضيحة فساد تشهدها البلاد أنهت حكم الرئيسة السابقة ديلما روسيف وسيتسلم بولسونارو مهامه الرئاسية في الأول من كانون الثاني يناير القادم خلفا للرئيس ميشال تامر لولاية مدتها سنوات