انتشار المساجد والمراكز الإسلامية بتورنتو بكندا

29/10/2018
بضواحي مدينة تورنتو ترتفع مئذنة مسجد الجمعية الإسلامية في شمال أميركا إيسنا رغم هذا المبنى مسجدا يتسع لمئات المصلين تقام فيه الصلوات وتلقى خطب ومحاضرات ويضم أيضا مدرسة نموذجية لأبناء المسلمين ترأست هذه الجمعية الدكتورة كاثرين بوك بداية هذا العام وهي أستاذة جامعية كندية أسلمت قبل أكثر من عشرين عاما أهم التحديات التي تواجهنا هنا وأن جميع أموالنا تأتي من المسلمين ودائما نسعى لإيجاد طرق للتمويل كالتبرعات وعوائد المشاريع التجارية والاستثمارية يحق لنا أيضا التقدم بطلب منح من الحكومة تكثر في زوايا المبنى ملصقات تدعو المسلمين وتحثهم على التبرع بسخاء كما تنتشر أجهزة إلكترونية لتسهيل عملية الدفع أما في مدرسة الزيتونة فيدرس ألف طالب وطالبة عدا قوائم الانتظار الطويلة تبدأ الدراسة من الحصانة وتستمر إلى الصف الأول الثانوي وتتجه النية إلى التوسع لكنه يتأجل لقلة المال هذا يستوجب أن ننشئ أجيال تعي هذا المشروع وتعي مصلحة الإسلام والمسلمين في هذه الديار ولا شك أن المؤسسات التعليمية ومنها المدارس مسألة ضرورية لغرس بذور هذه الأجيال وينصب الاهتمام هنا على لغة الضاد وقواعدها فما يقدم القائمون على المدرسة لتعليم القرآن الكريم على غيره أحسن من أداء الطلاب للقرآن الكريم وما شاء الله الطلاب يقرؤون بطريقة جيدة وتنتشر في مدينة تورنتو مساجد كثيرة فيها مدارس دينية تضطلع بدور كبير وهام في حياة المسلمين يعتمد كثير من العرب والمسلمين في كندا على مراكز إسلامية ومدارس دينية ودورات خاصة لتعليم أبنائهم وبناتهم تعاليم الدين الإسلامي واللغة العربية وفي ظل شح الموارد وقلة التمويل تضطر تلك المراكز لجمع تبرعات لتلبية احتياجات الجالية المتنامية عمر آل صالح أو الجزيرة تورونتو