أنقرة: المعجب يؤكد أن اغتيال خاشقجي خُطط له مسبقا

29/10/2018
المدعي العام السعودي في إسطنبول بهدف إظهار جدية الرياض في المضي في التحقيق الخاص بمقتل جمال خاشقجي يلقى استحسان الأتراك ويعبر تشاوش أوغلو ووزير خارجية أنقرة عن تفاؤل حذر بهذا اللقاء المدعي العام السعودي اعترف أن العملية خطط لها من قبل وقد تم اعتقال المسؤولين عن الحادثة في السعودية والسعودية فتحت تحقيقا بالأمر ندرك أن من المفيد أن يقوم المدعين العامين في البلدين بمشاركة المعلومات والعمل معا في القضية ويجب أن يستمر التعاون ولكن يجب ألا تكون محاولة لإضاعة الوقت أو التمييع حذر يبدو أنه كان في محله فالمدعي العام السعودي لم يقدم أي جواب لنظيره التركي عن مكان الجثة أو المسؤول الحقيقي الذي يقف وراء هذه الجريمة حتى ما أشيع عن نية الرياض إطلاع أنقرة على إفادة المتهمين الثمانية عشر لم يتحقق بل على العكس طلب المدعي العام السعودي الاطلاع على بعض المعلومات في سير التحقيقات التركية لكن المسؤولين الأتراك قابلوا طلبه بالرفض ورغم عدم تقديم الجانب السعودي أي جديد فما تزال التحقيقات التركية في القضية مستمرة رغم أن وزير خارجية تركيا طلبت من المسؤولين السعوديين الإسراع في الكشف عن ملابسات جريمة قتل خاشقجي لم تحمل زيارة المدعي العام السعودي أي جديد في مسار القضية بل إنه رفض إطلاع نظيره التركي على أي معلومة وهو أمر لاشك سيعرقل الكشف عن الجاني الحقيقي ويطيل أمد هذه القضية عمر الحاج الجزيرة