عـاجـل: الخارجية الإيرانية: أميركا تفرض العقوبات الاقتصادية على الإيرانيين وبعد ذلك تتعاطف معهم وهذا رياء محض

أردوغان يحاصر الرياض بأسئلة بشأن خاشقجي

27/10/2018
اعترفتم بمقتل خاشقجي فأين الجثة ومن القاتل ومن الذي أعطى الأوامر بتنفيذ الجريمة أسئلة جعل أردوغان من إجابة السعودية عنها أساسا لتبرئتها مما وصفها بالشبهات التي تلاحقها بالضلوع في جريمة مقتل الصحفي السعودي في قنصلية بلاده ومع محافظة الرجل على دبلوماسيته المعهودة في مخاطبة المسؤولين السعوديين فإن كلمته هذه المرة كانت أكثر حدة من سابقاتها تساؤلنا هذا لا يعني أنه لا يوجد بأيدينا معلومات ووثائق أخرى لدينا معلومات ووثائق أخرى ولكن لا داعي للتعجل إن غدا لناظره قريب في المرحلة الأولى على المسؤولين السعوديين الكشف عن قتلة خاشقجي أعلن أردوغان أن المدعي العام السعودي سيزور إسطنبول الأحد المقبل للقاء النائب العام التركي من أجل التباحث في القضية زيارة يبدو أن الأتراك يريدون لها أن تكون مثمرة لأن تكون وسيلة لتأخير كشف خيوط الجريمة ولمزيد من المماطلة التي انتقدت على لسان كثير من المسؤولين الأتراك في الأيام القليلة الماضية الرئيس أردوغان أراد من خلال رفع حدة خطابه قبل قدوم النائب العام السعودي أن يمارس مزيدا من الضغط على السعودية ويرسل إليها رسالة مفادها كونوا جاهزين أحضروا معكم الأدلة والأجوبة المطلوبة على تساؤلاتنا مستفيدين من حجم الاهتمام العالمي بقضية الصحفي جمال خاشقجي يعمل الأتراك في كل الاتجاهات لكشف تفاصيل الجريمة التي وقعت على أرضهم تسريبات إعلامية وجهود دبلوماسية وضغوط سياسية بالتوازي مع مالي بحث جنائي فوفقا لمصادر إعلامية تركية يعمل على فك رموز هذه القضية نحو 750 رجل أمن يعكف جزء كبير منهم تحليل أكثر من ثلاثة آلاف ساعة تصوير من كاميرات مراقبة في نحو 60 منطقة في مدينة إسطنبول عامر لافي الجزيرة اسطنبول