المعارضة الإسبانية ترفض بيع السلاح للسعودية

24/10/2018
ينتمي هؤلاء إلى حزب عارض في السابق الحرب على العراق وكان ملجأ لكل المدافعين عن القضايا العادلة لكن زعيمه الآن الذي يقود حكومة يسارية اختار هذه المرة التغريد خارج السرب الأوروبي في مطلب وقف تصدير الأسلحة إلى السعودية يقلقنا ما حدث للصحفية جمال خاشقجي ونطالب بتحقيق العدالة على من اغتاله لكننا رغم ذلك سنفي بالتزاماتنا رغم التناقضات التي تفرضها صفقات بيع الأسلحة كلمات أثارت غضب حلفائه اليساريين يتساءلون لماذا تصر الحكومة على تزيين كلماتها للحديث عن صفقة لبيع القنابل سيد سانجيف قررت اليوم مرات عدة عبارة مواد الدفاعية إننا في عصر لا يقبل فيه المواطنون العبارات الملطفة فلنسمي الأشياء بمسمياتها لقد بعنا أربعمائة قنبلة وقلتم في الحكومة أنها لا تقتل المدنيين ولكن كلنا يعلم أنها تفعل ذلك سهام النقد لم تقتصر على الحكومة الإسبانية بل امتدت إلى العاهل الإسباني الذي يصفه القوميون الكتالونيون بأنه رجل سعودية في إسبانيا اسمه العائلي بوربون انظروا انظروا إلى هذه الوجوه وجوه السعادة الاثنان في غاية السعادة رئيس الدولة بجانب المستبد الذي أمر بقتل وتقطيع الصحفي في القرن الحادي والعشرين رغم هذا الامتعاض وافقت لجنة الدفاع في البرلمان الإسباني على الاستمرار في تصدير الأسلحة إلى السعودية حججها أن إسبانيا بلد جد ويوفر كل الضمانات القانونية موقف أيده أيضا اليمين قائلا إن التجاوزات غير موقوفة على السعودية وأولويتنا تكون دائما لمصلحتنا الاقتصادية أيمن الزبير الجزيرة