نتنياهو يعلق هدم الخان الأحمر حتى إشعار آخر

21/10/2018
فور سماع تسريبات باعتزام نتنياهو تأجيل الهدم وإعطاء فرصة للتفاوض حتى عادت البسمة إلى وجوه أهالي الخان الأحمر والمتضامنين معهم 124 يوما كان الترقب والخوف يزدادان خشية هدم الخان وتنفيذ تهجير قسري رغم التدخلات الدولية واعتبار المحكمة الجنائية الدولية القرار جريمة حرب لا ثقة بحكومة الاحتلال لأننا تعودنا على جرائمهم وتعودنا على غادرهم بشكل دائم ولكن ما تحقق كان بسبب هذا الموقف الالتحام الموقف الشعبي من السكان المتضامنين مع موقف القيادة السياسية من سيادة الرئيس وكذلك الالتفاف الموقف الدولي وثبت تخوف الفلسطينيين حاول أن يرضي اليمين الإسرائيلي وقادة المستوطنين الذين ثاروا غاضبين وفي ذات الوقت حاول أن يرضخ للضغوط الدولية فأكد الهدمة ولكن بعد إعطاء فرصة للتفاوض الخان الأحمر سيتم إخلاؤهم هذا قرار المحكمة وهذه سياستنا وسيتم تنفيذها وليس لدي نية لإرجاء القرار حتى إشعار آخر وذلك خلافا لما تم نشره وإنما إرجاءه إلى موعد محدد وأيا كانت النتائج فإن أهالي الخان وخلفهم السلطة الفلسطينية ومؤسسات دولية وحقوقية يؤكدون أنهم صامدون كصمود وبقاء ستة وعشرين تجمعا بدوي على امتداد أكثر من اثني عشر ألف دونم من مساحة الضفة الغربية الناس هنا على البقاء والصمود قرارنا مهما كانت حكومة الاحتلال فهذا لا يعنينا نحن بقينا في أراضينا مرة أخرى أجبر الفلسطينيون نتنياهو على البحث عن مخرج للنزول من على الشجرة ويؤكدون أن قضية الخان الأحمر هي نموذج مصغر للقضية الفلسطينية في مفاصلها القدس واللاجئون والاستيطان ويؤكدون أنهم لا يتنازلون عن القدس وعن الأرض وعن الوطن جيفارا البديري الجزيرة الخان الأحمر شرقي القدس المحتلة