الجزيرة تكشف جرائم كتائب أبو العباس المدعومة إماراتيا باليمن

21/10/2018
دخل التحالف السعودي الإماراتي مختلف محافظات اليمن ولم تكن مدينة تعز منفصلة عن تعقيدات القضية اليمنية وإفرازاتها منذ انقلاب الحوثيين على الشرعية في الحادي والعشرين من سبتمبر عام 2014 يوثق الفيلم الاستقصائي كتائب أبو العباس معاناة المدينة بسبب المليشيا المسلحة المعروفة باسم كتائب أبو العباس التي تستهدف من قلب تعز أفرادا من الجيش والمقاومة وشخصيات دينية واجتماعية في المدينة طرح الفيلم العناوين البارزة التي يطرحها الشارع عن مغزى الاغتيالات وعمليات الاختطاف وغيرها من جوانب الطعن من الخلف التي تتم تحت سمع وبصر الحكومة الشرعية والتحالف السعودي الإماراتي الداعم لها فهو يظهر تسجيلات لأجهزة اللاسلكية يوجه فيها أبو العباس شخصيا كتائبه المدعومة من الإمارات بقصف مواقع محددة في تعز أثناء إدارته معركة الكتائب الأخيرة مع فصائل في الجيش الوطني أم الشهادات في الفيلم فهي كثيرة ومروعة ومنها شهادة عضو بنفسها بأن الرجل الثاني في صفوفها عادل العزي يشرف بنفسه على عملية اغتيال شخصيات تعتبرهم أبوظبي خصوما لها كما يتحدث ضابط يمني عن تستر الكتائب على المشتبه بهم في مقتل لحود موظفي الصليب الأحمر الذي اغتيل في تعز في أبريل الماضي الفيلم الاستقصائي كتائب أبو العباس يكشف أيضا وبشكل حصري تفاصيل ووثائق رسمية تنشر لأول مرة عن قصة جثث جنود وجدوا مدفونين في مقابر سرية في مبان كانت تسيطر عليها الكتائب عموما ما ورد في الفيلم يعيد طرح جميع الأسئلة المتعلقة بأهداف التحالف السعودي الإماراتي في تعز وفي كل محافظات اليمن التي تحكي كثيرا من القصص المماثلة لما حواه فيلم الجزيرة الاستقصائي عن أبو العباس المصنف ضمن قائمة إرهاب أميركية صدقت عليها دولة الإمارات لكنها تدعمه رغم ذلك