تواصل مسيرات العودة بغزة بوتيرة أهدأ

20/10/2018
رغم التهديدات الإسرائيلية والحشود العسكرية فإن مسيرات العودة وكسر الحصار حافظت على زخمها الجماهيري استمرت المسيرات بفعاليتها المختلفة وإن بوتيرة أقل إثر الجهود الحثيثة التي بذلها الوفد الأمني المصري والوسيط الدولي وهي الجهود التي أدت كما يبدو إلى تخفيف حدة التوتر على جانبي الحدود الأشقاء المصريون يقومون بجهد في هذا الإطار للتخفيف عن شعبنا وكسر الحصار عن قطاع غزة نحن نقول أننا لم نبلغ بأي رسالات تهديد ولم نتعرض إلى ضغوط والمسيرات مستمرة حتى تحقق أهدافها وبمواصلة سكان القطاع مسيراتهم والإعلان عن اسم الجمعة المقبلة فإن الأيام الآتية ستكون بمثابة تحد للوسطاء لتثبيت التهدئة ونزع فتيل الحرب لا أعتقد أننا أمام جولة جديدة من التصعيد بل ربما تكون الحضور للمسار السياسي أكثر سخونة هذا الأسبوع هناك اتصالات متواصلة ربما هذه الاتصالات تصل إلى نتائج خلال الأيام القادمة شاهدنا هذه الجمعة أكثر هدوءا من الجمع السابقة وهذا يعطي انطباعا أن المسار السياسي سيكون أكثر سخونة خلال الأيام القادمة وربما يصل إلى نتائج ومع ذلك فإن الثابت الوحيد حتى الآن على الأقل أن هذه المسيرات مستمرة حتى تحقق أهدافها وعلى رأسها كسر الحصار الإسرائيلي عن قطاع غزة كما يؤكد المشاركون فيها قطاع غزة أمام مفترق طرق حساس فهذه الجمعة تعتبر بمثابة اختبار للمسيرات السلمية ومن خلفها الفصائل الفلسطينية وكذلك للجهود المصرية والدولية لتثبيت اتفاق التهدئة وإنهاء الانقسام هشام زقوت الجزيرة غزة فلسطين