رئيس الإكوادور يعتبر قطر مثالا للدول الساعية للإنصاف بالعالم

02/10/2018
التقارب بين دولتي قطر والإكوادور كان السمة التي سادت في أول زيارة لأمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني إلى الإكوادور وقد جرى خلالها الاتفاق على تعزيز التعاون في المجالات كافة ومواصلة التنسيق الثنائي الوثيق في المنظمات والمحافل الدولية وقام رئيس الاكوادور بتقليد أمير دولة قطر أرفع وسام تمنحه دولة الإكوادور بعد أن أثنى على سياسات دولة قطر معربا عن أمله في تعزيز العلاقات إستراتيجيا واقتصاديا الإكوادور معجبة بقيادتك وحكمتك في إدارة شؤون بلادك إن قطر مثال ومرجع للدول التي تحارب من أجل عالم أكثر إنصافا من جانبه أشاد أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني بمواقف الإكوادور تجاه القضايا العربية ووصفها بالعادلة مباحثات مثلما تفضل فخامة الرئيس كانت جيدة وتحدثنا عن أمور كثيرة ولكن أيضا اتفقنا في نقطة مهمة بأن بدل ما نتباحث في أمور كثيرة بعض المرات نضيع جهدنا نركز على ملفات معينة خاصة في المجالات الاقتصادية والسياحية اليوم كانت هناك اجتماعات بين الأطراف المعنية بين حكومة الإكوادور والحكومة القطرية في مجال الاستثمار وأيضا كيف نقدر أن يزيد التبادل التجاري طموح كبير ولكن يجب أن يعملوا المسؤولين لتذليل الصعاب التي تعرقل تطوير هذه العلاقة خاصة في المجال الاقتصادي وتوجت الزيارة بتوقيع اتفاقيات ومذكرات تفاهم ثنائية تهدف إلى تعزيز العلاقات في معظم المجالات هذه الزيارة أيضا تأتي لتأكيد الأصدقاء ليسوا بعيدين عن دولة قطر وأن له المكانة وأيضا لهم التقدير وتأكيدا على أن اهتمام دولة قطر ليس فقط من آنية وتعتبر الإكوادور من الاقتصادات الناشئة في أميركا اللاتينية ويعتمد اقتصادها على الزراعة والسياحة وتأتي هذه الزيارة في إطار سعي الدوحة إلى تطوير وتعزيز تحالفاتها مع المجتمع الدولي خاصة بعد اندلاع الأزمة الخليجية متجاوزة بذلك حدود الحصار ومتغلبة على جوانب من آثاره وجد وقفي الجزيرة كيتو الأكوادوري