عـاجـل: أردوغان: لم يصلنا من ماكرون أي عرض لإطالة وقف إطلاق النار.. هو يلتقي الإرهابيين وغالبا هذا الأمر جاء من قبلهم

دورة برلمانية جديدة بتونس في ظل تغيرات بالتوازنات

02/10/2018
انتهت العطلة البرلمانية وعاد مجلس نواب الشعب في تونس إلى نشاطه حاصلة شهرين من الأزمة السياسية في البلاد أفضت إلى انهيار كتل برلمانية وتشكيل أخرى كتلة الائتلاف الوطني الجديدة أطاحت بكتلة نداء تونس من المركز الثاني داخل البرلمان لتعزز بذلك الحزام السياسي الداعم لرئيس الحكومة يوسف الشاهد هذا الصراع السياسي يثير مخاوف من تأثيره على الأولويات العاجلة والمعطلة في أدراج البرلمان لانتخاب أعضاء المحكمة الدستورية ورئيس هيئة الانتخابات إضافة إلى التصديق على موازنة السنة القادمة مشغولون جميعا بصراعاتهم حول الحكومة ورئيس الحكومة وذهاب أو بقاء الحكومة ما عندهمش علاقة بالأزمة الحقيقية التي تعيشها البلاد والتي تتعمق تنهار كتلة النهضة صاحبة المركز الأول داخل البرلمان تعتبر من الكتل القليلة التي حافظت على استقرارها العددي في ظل الانقسامات الحاصلة هي اليوم تقر بصعوبة المهمة التي تنتظر مجلس نواب الشعب خلال عهدته الأخيرة في تشتت المشهد وغياب معالم واضحة للخيارات السياسية في المستقبل سنحاول ألا تؤثر الخلافات السياسية والأزمة السياسية على عمل البرلمان لأنه حتى سابقا عندما لم تكن هناك أزمة سياسية العمل داخل البرلمان لم يكن عملا بين أغلبية تحكم ومعارضة تعارض ولكن صيغة لجنة التوافقات وبقدر ما يثير هذا الصراع السياسي انقساما داخل قبة البرلمان إلا أنه يبعث كثيرا من الارتياح لدى رئيس الحكومة الذي لم يعد منشغلا بمسألة تجديد الثقة في حكومته فالأولوية اليوم حسب قوله لمشروع الموازنة العامة كثرة الأولويات التشريعية العاجلة التي تنتظر البرلمان مع بداية دورته الجديدة والأخيرة فإن التجاذبات السياسية لم تغب حتما عن المشهد هنا لاسيما بعد إعادة توزيع الكتل النيابية وتغير موازين القوى ميساء الفطناسي الجزيرة