أنقذوا الأطفال: الكوليرا تتضاعف ثلاث مرات بالحديدة

02/10/2018
الحديدة وجهة الحرب الأحداث المشتعلة أصبحت وجهة أخرى الكوارث على اليمنيين بشتى صورها في ظل القتل العشوائي وتطاير النيران والنزوح تضاعف حالات الإصابة بوباء الكوليرا وسوء التغذية فقد دقت منظمة أنقذوا الأطفال ناقوس الخطر مع ارتفاع عدد حالات الكوليرا في الحديدة بنسبة 170 بالمئة أي بواقع ثلاثة أضعاف منذ تصاعد القتال بين التحالف السعودي الإماراتي والحوثيين في يونيو حزيران الماضي تقول المنظمة إن 1342 حالة سجلت في الحديدة حتى الشهر الماضي بالتوازي ذكر تقرير المنظمة الدولية أن مائة ألف طفل في المحافظة يعانون بشكل حاد من سوء التغذية كما سلطت المنظمة الضوء على الغارات التي يشنها التحالف السعودي الإماراتي على شبكات المياه والصرف الصحي والتي تنذر بموجات جديدة من الوباء ليس في الحديدة فقط بل في جميع أنحاء اليمن صرخة جديدة إذن تطلق لحماية الفئات الأكثر هشاشة فيما يجري في اليمن فقد بدا المشهد جليا أن الأطفال في هذا البلد العربي المنكوب هم الأكثر عرضة للأضرار مستمرة ليصبح جيل كامل فإن حرب مفتوحة بين جميع الأطراف المحلية والإقليمية ولا يظهر في الأفق بعد أي مؤشر لوضع أوزارها