تويتر يشن حملة إبادة على "الذباب الإلكتروني" السعودي

19/10/2018
كثيرا ما يشتكي المغردين العرب بأن تويتر لم يعد كما كان في الماضي بات موقع التواصل الشهير يعج بالمغردين الوهميين وبالهشتاغات الموجهة لهذه الحكومة أو ذلك الحزب ومن هنا بدأ الصحفيون الاستقصائي بحثهم عن أزمة التغريد التي أخذت تويتر بعيدا عن الرأي الحقيقي غير الموجه ويبدو أن تويتر قد بدأت تنبه أخيرا لهذه المشكلة فقد نشرت شبكة إن بي سي تحقيقا أوردت فيه أن الموقع علق مئات الحسابات المزيفة التي كانت تغرد بطريقة آلية للترويج لوجهة النظر السعودية في قضية اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي هذه الحسابات التي كانت تحث المستخدمين على التشكيك في خبر اختفاء او مقتل لجمال خاشقجي في قنصلية بلاده في اسطنبول أو نشر شائعات عن خطيبته وفقا للتحقيق فإن المئات من هذه الحسابات أنشئت بفارق دقائق عن بعضها عام 2017 وأخرى أنشئت بفارق دقائق عن بعضها عام وهذه الحسابات كانت تنشر نفس المحتوى في نفس الوقت وبشكل متكرر قال الخبير في شؤون الأمن الإلكتروني بن نيمو في التحقيق إن ما يفوق ألف تغريدة نشرت بكثافة يوم الرابع عشر من أكتوبر تشرين الأول عبر وسم كلنا ثقة بمحمد بن سلمان والذي تصدر قائمة الهاشتاغات الأكثر استخداما وقد حللت بالنمو أحد الهاشتاغات السعودية قائلا إن هاشتاغ إلغاء متابعة أعداء الوطن ظهر في أكثر من مائة ألف تغريدة أغلبها مكرر وهو مؤشر إلى نشاط وهمي تقوم به الجهات المعنية ويبدو أن الجهات السعودية وجدت في البيوت أو الذباب الإلكتروني فرصة لاستثمار التغريد الغزير من أجل التشويش على الحقيقة وصناعة رأي عام مغاير بمشاركة آلاف المغردين الذين نقلوا رسائل على الموقع الشهير هل تنجح هذه الخطوة التي أقدم عليها تويتر في إعادة الموقع منبرا للتعبير عن الحقيقة الكاملة