انتخابات برلمانية مرتقبة بأفغانستان

18/10/2018
في هذا المخزن تبدأ عجلة الديمقراطية الأفغانية في الدوران صناديق الاقتراع وأوراق الانتخاب يفترض أن تجد طريقها إلى كل الولايات باستثناء غزني الوضع الأمني في الولاية متوتر ولم تستطع الحكومة معه تسجيل الناخبين فضلا عن إجراء الانتخابات للأسف ولاية غزني موجودة في القائمة ولكن لا يمكن إجراء الانتخابات القرار اتخذ بناء على توصية أجهزة الأمن وعندما يهدأ الوضع سنباشر في إجراء الانتخابات ليس لأفغانستان تاريخ عريق في الانتخابات وقد تلقت اللجنة المستقلة انتقادات بشأن أدائها في الماضي حيث لم تقدم النتائج التفصيلية في الانتخابات السابقة إضافة إلى شكوك لا يدمرها المرشحون بشأن نزاهة الانتخابات المقبلة ودرعا لاتهامها بالتزوير سارعت اللجنة إلى اقتناء هذه الآلات التي تحدد الهوية ببصمة اليد جرى الأمر بناءا على طلب الأحزاب السياسية والمجتمع الدولي لضمان الشفافية وهذه أول مرة تجربة أفغانستان فيها هذه التقنية في الانتخابات وأعتقد أن الأمر سيكون مختلفا عن الماضي مخاوف التزوير التي يبديها بعض المرشحين قد لا تعني الحكومة ليس بشكل مباشر على الأقل مبعث قلق هؤلاء هو ضعف حضور الدولة في بعض المناطق ما يعطي فرصة لمرشحين أقوياء لتزوير الانتخابات لصالحهم وسعيا لمنع الجيش أو الشرطة من التأثير في الانتخابات دعا الرئيس أشرف غني الشرطة والجيش وأجهزة المخابرات إلى الابتعاد عن الانتخابات كليا والاكتفاء بالمساعدة في تأمين المراكز والناخبين الجزيرة كابول