بومبيو يناقش مع الأتراك فحوى محادثاته بالرياض بشأن خاشقجي

17/10/2018
زيارة قصيرة لكنها مفيدة هكذا وصف وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو اللقاءات التي عقدها وزير الخارجية الأميركي في أنقرة مع المسؤولين الأتراك تشاوش أوغلو ذكر في تصريحات صحفية أعقبت اللقاء أن المباحثات تطرقت للوضع في مدينة منبج السورية وان نظيره الأميركي نقل للرئيس أردوغان ما بحثه مع المسؤولين السعوديين في الرياض بشأن قضية خاشقجي وتطرق الوزير إلى مغادرة القنصل السعودي المفاجئة لتركيا في وقت تجري فيه السلطات التركية تحقيقا على علاقة بمكان عمله القنصل حر في العودة إلى بلده ولم يرحل وليس من شأنه أن تعرف متى سيرجع فالقرار يعود إلى المراجع السعودية وكان هناك رد فعل على تصرفات القنصل عقب اختفاء خاشقجي كفتحي الخزائن بشكل ساخر ليظهر أن الشخص غير موجود فيها وهي تصرفات ليست لائقة وغير صائبة وتزامنت زيارة بومبيو إلى أنقرة مع استمرار أعمال المحققين الأتراك الخاصة في قضية خاشقجي وسط حديث رسمي تركي في إعلان نتائج التحقيقات لحين انتهائها ويرى محللون أن تركيا تريد أن تمارس الولايات المتحدة الضغط على السعوديين وأن تتحمل الجهة التي تقف وراء ما حصل مسؤوليتها عن ذلك لإنقاذه من سلمان من هذه القضية وألقى باللوم على بعض الموظفين السعوديين ما تريده تركيا هو تحديد الجاني الحقيقي في هذه القضية هو من أعطى الأمر بتنفيذ الجريمة وأن ينال جزاءه تأتي زيارة وزير الخارجية الأميركي إلى تركيا في وقت تسعى فيه أنقرة لحل قضية جمال خاشقجي دون أن يتسبب ذلك في أزمة دبلوماسية كبيرة مع الرياض ومع ذلك يؤكد الأتراك أنهم لم يحصلوا حتى الآن في التحقيقات الجارية على التعاون المرجو من الجانب السعودي المعتز بالله حسن الجزيرة