ماذا قال قادة الرياض لبومبيو بشأن اختفاء خاشقجي؟

16/10/2018
ظهر عادل الجبير هذا أول إنجازات زيارة وزير الخارجية الأميركي إلى الرياض لكن ما لهذا جاء مايك بومبيو على عجل أوفده الرئيس دونالد ترامب بعيد اتصالا بالعاهل السعودي فهم منه إنكارا لمعرفة الملك وولي عهده بمصير الصحفي السعودي جمال خاشقجي وانتهت المكالمة بترجيح نظرية القتلة المارقين فهل لتسويق تلك النظرية التي يصفها سيناتور جمهوري بالمخرج المضحك تنقل بومبيو أم لمعاينة تحقيقات في القضية فتحها حكام المملكة مع أن أصابع اتهام كثيرة تشير إليهم تشير بشكل مباشر إلى ولي العهد الشاب المهيمن في بلده على الحساس من السلط والوزارات والأجهزة الأمنية ولا تبعد القضائية عن سيطرته الرجل الذي يطالبه السيناتور الجمهوري البارز لينزي غراهام بالرحيل يتداول اسمه على نطاق واسع لكن بغير ما يشتهي في الأوساط السياسية والإعلامية الغربية تنقل صحيفة واشنطن بوست عن مصادر استخباراتية أن الأمير محمد بن سلمان هو من أمر بتنفيذ ما تصفها بالعملية غير القانونية بحق خاشقجي وتطالب الصحيفة الأميركية بضرورة محاسبة منفذي عملية القتل ومن أمرهم بها على حد سواء من هنا يأتي الترقب العالمي لنتائج مباحثات بومبيو في الرياض لا أحد يعلم يقينا بما أبلغه بومبيو السعوديين وماذا سمع منهم ليحمله معه على الأرجح إلى محطته الثانية تركيا لكن لم يبدأ جولته من هناك حيث مسرح الجريمة تزداد الشواهد على تورط سعودي رسمي التحقيقات التي يريد الرئيس التركي أن تنتهي إلى قناعة بشأن ما حصل لجمال خاشقجي تقترب كما يبدو من فك لغز اختفائه وفقا للتسريبات فإن الفحص الأولي لمبنى القنصلية السعودية في إسطنبول أظهر أدلة على مقتل الصحفي السعودي مرحلة التفتيش الثانية تخص منزل القنصل السعودي محمد العتيبي الذي غادر بشكل مفاجئ إلى الرياض ليس معروفا أي موقع سيكون للرجل في الرواية السعودية لقضية خاشقجي والتي يقال إنه يجري حبكها شبكة سينا توقعت اعترافا سعوديا بمقتل خاشقجي لكن بطريق الخطأ ودون تصريح أثناء التحقيق معه والآن ترجح صحيفة نيويورك تايمز حماية الأمير محمد بن سلمان بإلقاء اللوم على مسؤول مخابرات بدعوى أن العملية سارت على نحو خاطئ تلك التسريبات جميعها تلتقي عند عمل السعودية على إخراج اعترافها بقتل خاشقجي بأقل الأضرار الممكنة وذاك ما يتهم الرئيس الأميركي من قبل مشرعين في بلده بأنه يسهم فيه بطريقة ما يقول أعضاء في الكونجرس إن رئيسهم يحابي السعودية لاسيما ولي عهدها في قضية خاشقجي دونالد ترامب يردد لا أملك استثمارات ولا مصالح مالية في المملكة