أكثر من 600 مرشحة بالانتخابات البرلمانية الأفغانية

16/10/2018
عاشت طفولة قاسية لم يوفر لها التطعيم وهي رضيعة أصيبت بشلل الأطفال غادرت الطفولة لكن الشلل لم يغادرها ومع هذا لم يمنعها من تحدي واقعها فقد تركت عملها مستشارة لدى وزارة التعليم العالي وترشحت للبرلمان أنا أنافس مع مرشحين أقوياء يملكون كل الوسائل المادية التي لا أملكها عائلتي وأصدقائي يحاولون المساعدة لتوفير الدعم المالي هذه مقدسة على عكس صبرية لم تحظ بأي دعم مالي لهذا تراها تتجول بين مجالس الرجال تشرح أفكارها أو في الأزقة تطرق الأبواب لحشد مؤيدين جدد طرقت كل أبواب هذه المدينة وطلبت منهم التصويت لي يوم الانتخابات كثير من المرشحين يكتفون بالإعلانات أما أنا أزور الناس في منازلهم وتنصت إليهم يحرك الطموح السياسي عددا لا بأس به من النساء الأفغانيات لدخول ميانمار السياسة لكن في الشارع وإن بدا الرجل غير متحمس لملف الانتخابات فالمرأة أقل حماسة تقول كاملة إن إطعام دجاجها يعود بالخير عليها أكثر من اهتمامها بالانتخابات تخفي كامل وجهها لكنها لا تخفي سخطها من الواقع عاشت خلال الانتخابات التي شهدتها أفغانستان في الماضي لكنها لا تتذكر أن أحدا جاءها منصة لمشاكلها لا أعرف أي شيء عن هذه الانتخابات أحيانا نسمع في الإذاعة أن هناك انتخابات ولكن لا أعرف المرشحين ولم يزرني أحد من هؤلاء ليسألني أسأله هذه الانتخابات للأثرياء فقط الجزيرة