مزارع فرنسي يحول قبو بناية لمزرعة صديقة للبيئة

15/10/2018
شمال باريس منطقة يسكنها قرابة 23 ألف نسمة في بنايات متراصة تميزت أقبية موقف السيارات لإحداها بنشاط لا تحتضنه المدن عادة نعم إنها مزرعة ومنتجة بكميات تجارية لمنتجات غذائية بمواصفات بيولوجية وفق معايير وزارة الزراعة الفرنسية أنتم الآن في مزرعة حضارية جيولوجية تحت الأرض تنتج الفطريات والهندباء والنعناع والأعشاب الغذائية ومنتجاتها توزع في عموم باريس نسعى للتوسع في عموم فرنسا وفي أوروبا ولملف الشرق الأوسط وقطر يوما ما يتميز نشاط مزرعة المغارة بامتناعه الكلي عن استعمال الأسمدة الكيميائية والمواد البلاستيكية والمبيدات الحشرية ويستعيض عنها بأسمدة طبيعية معدة في عين المكان وحتى مصايد الحشرات تعتمد الحيل التقليدية وتتيح المزرعة حاليا لسكان الحي الباريسي خمس عشرة فرصة عمل لقد أنقذني العمل هنا صراحة أنقذني مزرعة المغارة أعطيتني فرصتي هنا لا تهمهم سيرتك الذاتية بقدر ما يهمهم ما تبديه من تفانيه في العمل هذه عقلية الشركات الناجحة في حيز لا يتعدى آلاف متر تنتج شركة في مزرعة المغارة وحدها طنا من الخضراوات والغلال شهريا ويبلغ إنتاجه مزارعها في عموم فرنسا أكثر من ثلاثة وثلاثين طنا سنويا وتطمح لزيادته إلى مائتي طن بنهاية العام الحالي كما تجري دراسات على تربية أسماك الزينة والقشريات في زمن زحف المدن على الأراضي الزراعية عكس المهندس الزراعي الفرنسي جون وجرس الهجوم وجلب المزرعة إلى أقبية البنايات في المدينة مقدما حزمة من الحلول والأفكار في عالم الزراعة البيولوجية لطفي المسعودي الجزيرة من شمال العاصمة الفرنسية باريس