إعادة افتتاح معبر القنيطرة في الجولان السوري المحتل

15/10/2018
فتح معبر القنيطرة في الجولان السوري المحتل بمراسم رسمية جرت على طرفيه بعد أربعة أعوام ظل مغلقا إثر استيلاء المعارضة السورية المسلحة عليه يعكس ذلك حالة الاستقرار التي تسود طرفي خط وقف إطلاق النار في الجولان منذ أن استعادت قوات النظام السوري سيطرتها على المنطقة في تموز يوليو الماضي وترى إسرائيل في إعادة فتح المعبر خطوة مهمة استئناف قوة فض الاشتباك الدولية مهامها وتطبيق اتفاق وقف إطلاق النار الموقع عام فتح المعبر يرمز إلى إعادة تطبيق اتفاقية وقف إطلاق النار من عام وعودة القوات الدولية لمباشرة مهامها في المناطق المعزولة ومن كلا الجانبين ولمنع العناصر المعادية من الاقتراب ويعد معبر القنيطرة المنفذ الوحيد على طول خط وقف إطلاق النار الممتد على مسافة ثمانية وسيفتتح في الوقت الراهن لدخول القوات الدولية قبل السماح تدريجيا لسكان الجولان المحتل بزيارة ذويهم وللطلاب للالتحاق بجامعاتهم في دمشق كما سيفتح المعبر مستقبلا لنقل تفاح الجولان إلى الأسواق السورية حيث يباع هناك بأسعار تفضيلية لدعم سكان الأرض المحتلة بالنسبة للتعليم لتصريف التفاح نشوف الأهلي بالعيون ونشوف مش بس إحنا ما نقدرش نشوفه قانوني بالعالم وتتعامل إسرائيل مع معبر القنيطرة بصفته نقطة حدودية بين دولتين تتمتعان بسيادة على نحو يكرس احتلالها للجولان ويعزز موقف الحكومة الإسرائيلية التي قال رئيسها بنيامين نتنياهو إن الجولان سيبقى تحت السيادة الإسرائيلية إلى الأبد بل وطالب المجتمع الدولي بالاعتراف بهذا الواقع معبر القنيطرة هو بمثابة الحبل السري الذي يربط السوريين الباقين في الجولان المحتل مع الوطن الأم سوريا وفتحه من جديد اليوم يبشر بعودة اتصالهم بذويهم وإن ظل المعبر رمزا للاحتلال الجاثم على صدورهم منذ عقود إلياس كرام الجزيرة الجولان السوري المحتل