تراجع مؤشر البورصة السعودية بنسبة 7%

14/10/2018
قضية اختفاء الصحفي جمال خاشقجي تصيب خاصرة السوق السعودية وتهوي بها حوالي سبعة في المائة أثناء التداولات ثم قلص المؤشر مكاسبه وأغلق على تراجع بثلاث ونصف في المائة استقر المؤشر عند عند 7267 نقطة مسجلا أدنى إغلاق في عشرة أشهر رابع تراجع على التوالي وسجلت 179 الشركة تراجعا خلال جلسة اليوم فيما سجلت سبع شركات فقط ارتفاعا وقد اعتبر محللون أداء المؤشر السعودي خلال جلسة الأحد دليلا على حجم الضغوط الاقتصادية التي باتت تلوح في سماء المملكة العربية السعودية عقب اختفاء خاشقجي كما توقع آخرون استمرار نزيف النقاط بالسوق السعودية إلى حين حسم ملف اختفاء خاشقجي ما لم تتدخل صناديق حكومية لدعم السوق وتأتي كل تلك التحديات قبل أقل من عشرة أيام من تنظيم الرياض مؤتمرا اقتصاديا كبيرا عنوانه مبادرة مستقبل الاستثمار لعام 2018 وأطلق عليه اسم دابوس الصحراء تيمنا بالمنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس ومع تزايد التساؤلات حول مصير خاشقجي قررت مؤسسات كبرى في مجال الأعمال وأخرى إعلامية الانسحاب من المؤتمر أما الرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي تعتبره الرياض الحليف الإستراتيجي الأوثق فتوعد السعودية بعقاب قاس تأكد تورطها في حالة اختفاء خاشقجي رياح غير مواتية تهدد شراع المملكة في وقت يسعى فيه مسؤولوها لرسم صورة للسعودية كوجهة جاذبة للاستثمار ولي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان كرمز للإصلاحي الذي سيعبر بها إلى بر الأمان الاقتصادي والاجتماعي