هذا الصباح-اختتام أسبوع برلين الفني

13/10/2018
أسبوع برلين الفني ضم هذا العام أكثر من مائة وعشرين معرضا لعشرات الفنانين الذين أتوا من عشرين دولة مختلفة حول العالم ليشاركوا الحضور فإنهم المتمثل بلوحات زيتية وتشكيلية وفوتوغرافية بالإضافة إلى أعمال يدوية ومنحوتات تعبر عن روح وتميز كل فنان عقلا أقمنا أسبوع بكين الفني في مطار تمبلهوف المغلق لتناسب أسعارها استئجار هذا المكان الفنانين الناشئين وليس فقط المقتدرين فنحن نريد دعم المواهب الشابة بالإضافة إلى أن برلين قد تحولت إلى مركز ألمانيا الفني بعد انهيار الجدار وتوجد منافسة مع مدينة كولن في غرب ألمانيا التي تقيم معرضا أيضا لجذب أكبر عدد من الفنانين تتراوح أسعار هذه الأعمال الفنية من ثلاثمائة يورو وحتى مليون يورو كما لم يخل المعرض عربية متمثلة بأعمال كتابية لدار نشر لبنانية بالإضافة لعرض فيلم قصير باللغة العربية يتناول قضايا القمع والاستغلال والظلم هو فيلم قصير مستوحى من أغنية وتمت إعادة كتابة كلمات الأغنية باللغة العربية يصبح منولوج تؤديه الممثلة اللبنانية هيام عباس وأحببت أن يكون باللغة العربية لقوة وجمالية هذه اللغة والفيلم يعد صرخة تمرد بوجه الظلم استقطب هذا الحدث أكثر من مائة ألف زائر فهو مكان جدي لهواة جمع الأعمال الفنية هذا الأسبوع برلين الفني السابع ويلاحظ المرء تطور الفن واختلافه سنة عن سنة ويمكنه اقتناء شيء والاستمتاع بالفن فقط سواء كنت من محبي الفن الكلاسيكي والعصري فربما تصبحه نثريا قطعة فنية بعد عقد من الزمن