اختفاء خاشقجي.. ما شكل عقوبات ترامب "الشديدة" للسعودية؟

13/10/2018
العالم يسأل ماذا فعلوا جمال خاشقجي رؤساء ووزراء ونواب وشخصيات غربية تقول إذا ثبتت رواية قتل الصحفي السعودي داخل قنصلية بلاده فسيكون بعده تعامل مختلف مع المملكة العربية السعودية كثرت التصريحات ردود الفعل القوية والمترسخة إلى حين إعلان نتائج التحقيقات ولكن ماذا هم فاعلون إذا كانت أكثر السيناريوهات فظاعة عن مصير خاشقجي هي الحقيقة المؤجل إعلانها رسميا يتوعد الرئيس الأميركي دونالد ترامب الرياض بعقوبات شديدة لو ثبت قتل الصحفي يختم بالقول هم حتى اللحظة ينفون ذلك وقد يكون فعلوها نعم ما هو فاعل لا يشمل منع بيع الأسلحة للسعودية كما دعت بعض الأصوات داخل مجلس الشيوخ الأميركي السيناتور بيرني ساندرز أحد أبرز شخصيات الحزب الديمقراطي يعتبر كشف مصير خاشقجي أهم من أرباح شركات السلاح قال إن الوقت قد حان لمراجعة العلاقات الأميركية السعودية متسائلا عما إذا كانت العلاقة بين البلدين تساهم في تعزيز مصالح وقيم الولايات المتحدة وكان ثلاثة وعشرون عضوا في مجلس الشيوخ أعربوا عن خيبة أملهم من الرد الأول لوزارة الخارجية الأميركية على التقارير اختفاء خاشقجي موضحين أن هذه القضية تستدعي ما سموه بيانا قويا من واشنطن بأنها لن تتسامح مع هذا النوع من السلوك لندن أيضا قلقة ومنزعجة بشأن التقارير الصحفية منسوبة لمصادر أمنية عن النهاية المأساوية للصحفي السعودي المنتقد لسياسات المملكة يدرس بعض المسؤولين البريطانيين من الآن الخطوات التي ينبغي القيام بها قال رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس العموم توم ترينداد إنه في حال كانت الرياض قد قتلت خاشقجي أو أقرت مقتلة فينبغي أن يكون هناك تخفيض في العلاقات الدبلوماسية ومقاطعة وزراء بريطانيين للسعودية وطلب وزير التجارة الدولية ليام فوكس بمقاطعة مؤتمر مبادرة الاستثمار المستقبلية في الرياض في وقت لاحق من هذا الشهر إذا ثبتت إدانة المملكة كلام يتطابق مع ما نشرته صحيفة الإندبندنت عن شروع مسؤولين بريطانيين في وضع قائمة بأسماء المسؤولين الأمنيين الحكوميين السعوديين الذين يمكن أن يخضعوا لعقوبات إذا تأكد ضلوع جهات داخل القصر في اختفاء الصحفي ونقلا عن مستشار حكومي سابق أضافت الصحيفة أنه من المرجح فرض قيود على التجارة السعودية والسفر بالتنسيق مع الاتحاد الأوروبي أيضا رئيس الوزراء الكندي جاسون ترودو هو أيضا قلق من التقارير الخطيرة عن خاشقجي الذي لم يظهر حيا ولا ميتا بعد دخوله القنصلية صرح قائلا إنه من الواضح أن هناك كثيرا مما يجب كشفه لمعرفة ما حدث بالضبط يوم الثاني من أكتوبر الجاري بالنسبة للأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش بمجرد أن تكون هناك إجابات واضحة بشأن ما حدث ينبغي على الحكومات أن ترد بالطريقة المناسبة من غير المناسب الآن مديرة صندوق النقد الدولي كريستين لاغارد إعادة النظر في مشاركتها في مؤتمر بالرياض هذا الشهر حتى بعد أن وصفت قضية اختفاء الصحفي السعودي بالمروعة مذكرة للحضور في بالي الإندونيسية بأن حقوق الإنسان وحرية الإعلام هما أمران أساسيان لن يكون أبدا أساسيين لمن قرروا أن يكون الثاني من أكتوبر الجاري يوما عاديا في حياة جمال خاشقجي المفقود أو المقتول