حاكم المصرف المركزي اللبناني: الأوضاع المالية مستقرة

12/10/2018
استقرار سعر صرف الليرة اللبنانية ثابت هذا تأكيد تكرر في الأسابيع الماضية على لسان مسؤولين لبنانيين بعد شكوك بأن متانة الليرة ستتراجع مع استمرار أزمة تشكيل الحكومة الجديدة منذ خمسة أشهر أما المحافظة على مناعة العملة اللبنانية فتتمحور حول إيجاد احتياطي كبير من العملات الأجنبية ورفع الفوائد على الودائع بالليرة اللبنانية صحيح في ضجة كثيرا حول هذا الموضوع إنما الإمكانيات المتوفرة والإرادة الموجودة لدى مصرف لبنان والقطاع المصرفي كفلين بأنه الاستقرار بسعر صرف الليرة يكون أمر محسوم آجال طويلة لكن الخوف الأكبر وفق مطلعين على المساعدات التي التزمت دول عدة بمنحها للبنان بقيمة تفوق مليار دولار شرط تطبيق إصلاحات إدارية ومالية وذلك خلال المؤتمر الذي عقد في باريس في نيسان إبريل الماضي غير أن العجز في الموازنة ارتفع إلى ملياري دولار في الأشهر الأربعة الأولى من العام الحالي مقارنة بنحو ثمانمائة مليون دولار في الفترة عينها من العام الماضي كما زاد التضخم بنحو ستة في المائة المجتمع الدولي بانتظار التدابير حكومة جديدة هي مخولة للبدء بالاستفادة من فرصة مؤتمر والدعم الدولي للبنان من خلال مؤتمر سادس فهذه فرصة كمان اليوم ممكن يبلش نقاط استفهام وبحسب المتابعين التوقعات بشأن نسبة النمو للعام الحالي تراجعت بفعل الأوضاع السياسية وستبلغ في أفضل الأحوال لاشك أن الاقتصاد اللبناني هو أكثر المتضررين من أزمة تشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة لكن ثمة مخاوف أيضا بشأن مدى قدرة الحكومة المنتظرة إذا ما تشكلت على مواجهة التحديات الملقاة على عاتقها والنهوض بالاقتصاد من جديد جوني طانيوس الجزيرة بيروت