تشاد تقر دستورا جديدا وتلغي بعض المؤسسات الرسمية

12/10/2018
بضعة دولارات قيمة هذه البضاعة التي تنتظر منها بنت محمد عائدا تعيل به أسرتها تقيس أي مشروع لإصلاح حال بلادها بمدى مساهمته في توفير لقمة العيش لأمثالها من التشاديين على الحكومة تسهيل التجارة وتوفير تمويل لمساعدتنا أما أن نجلس لنبيع بضاعة نربح منها وتترك طفلك من الصباح ولا تحمل معك أي شيء تعود به إليه فما الفائدة من هذا العمل الطريقة المثلى لإدارة الثروات كات وتحقيق التنمية للسكان هي مثار جدل بين الساسة بدأ الرئيس التشادي إدريس ديبي مشروعا قال إنه لإصلاح المؤسسات سماه الجمهورية الرابعة احتفى ابناء منطقة بقرار الحكومة تحويل منطقتهم إلى محافظة يرى المعارضون للحكومة بأن هذا القرار دليلا على أن مشروع الرئيس ديبي الهادف لإصلاح مؤسسات الدولة هو تغيير يسعى من خلاله فقط إلى تشديد قبضته على السلطة المحافظات كانت 77 وأصبحت اليوم 107 أي زاد الثلاثين وهذا كله غش وكاذب على مدى عقد تقريبا اشتكى المعارضون للحرب من عدم قدرتهم على التعبير عن آرائهم بحرية وقد تم تعديل القانون المنظم لعمل الأحزاب السياسية بحجة الإصلاح أيضا بأنه تشريع للقمع والاضطهاد فضل عبد الرزاق الجزيرة