ازدياد معاناة اللاجئين الفلسطينيين في شمال سوريا

11/10/2018
تزداد معاناة اللاجئين الفلسطينيين المهجرين إلى شمال سوريا مع إحساسهم بصعوبة الوضع الذي ربما يدوم بعد توقف وكالة الأونروا عن تقديم المساعدة لهم في أقصى ظروفهم حيث تعتبر الاستجابة الطارئة للاجئين الفلسطينيين في مناطق النزاع من أولويات خدماتها بحسب ميثاق الوكالة أم ليث خرجت مع أطفالها من مخيم اليرموك إلى شمال سوريا دون معيل وتعاني للشهر الخامس مع أطفالها سوء المعيشة وندرة الخدمات الصحية والتعليمية في مركز جهز للإقامة المؤقتة فقط على نحو غير مسبوق تبدو أزمة وكالة الأونروا هذه المرة أعمق من ذي قبل لا لصعوبات مالية التي تواجه الوكالة فحسب وإنما لأبعاد سياسية يتحدث عنها اللاجئون هنا حيث يتهمون مكتب الوكالة بدمشق بالتواطؤ مع النظام السوري الذي هجرهم من بيوتهم قسرا ويؤكدون على ذلك مع استمرار الوكالة في تقديم المساعدات لمن بقي من اللاجئين الفلسطينيين في مناطق سيطرة النظام دون تفسير رسمي من مكتب الوكالة في سوريا تقول مجموعة العمل لأجل فلسطينيي سوريا إن أكثر من آلاف طفل فلسطينيين يعانون من ضعف الرعاية الصحية وسوء المعيشة والحرمان من التعليم ليصطفوا في طوابير توزيع الطعام بدل اصطفافهم في الطوابير المدرسية بالإضافة إلى تعليق المساعدات لهؤلاء اللاجئين من قبل الأونروا فإن هيئات ووكالات غوث أخرى تابعة للأمم المتحدة تدرس تخفيض المساعدات المقدمة خلال الأشهر المقبلة بسبب نقص التمويل أيضا الجزيرة مخيم الإيواء المؤقت مدينة إعزاز وريف حلب الشمالي