هذا الصباح-هل يستبدل الإنسان بالروبوت خلال 40 عاما؟

11/10/2018
لا يبدو أن تجمهر هؤلاء الأطفال في هذا المكان جاء بدافع الحصول على تلك المنشورات بل إن سببه بلا شك هو انبهارهم بمن يوزعها فدخول الإنسان الآلي إلى سوق العمل في تركيا ليس بالأمر المألوف أخيرا بعض الروبوتات بالتسلل إلى السوق من خلال عدة قطاعات رجالنا الألين للعمل كخدم أو كممرضين أو كحراس وحتى لا تقصف المناسبات الخاصة وحسب طلب عملائنا نفرجها وفقا المهمة المطلوبة في مدينة قونيا وسط الأناضول قمنا بزيارة أكبر الشركات التركية المصنعة للإنسان الآلي الروبوت أوزغور صاحب الشركة ومهندسها الأول يقول إن الاستعراض وإظهار القدرة على استخدام التكنولوجيا والهدف الرئيسي لعملائه وليس توفير اليد العاملة وإن كان الرجل راض عن سرعة التطور الذي يحققه نعمل الآن على ابتكار نموذج يحاكي حركة الإنسان بدرجة كبيرة ويستخدم الحواس الخمس وله ذكاء صناعي ويمكنه الحديث مع الناس والاعتماد على الإنترنت لتبادل المعلومات والحصول عليها يقدر كثير من خبراء ومصنعين روبوتات أن نحو أربعين سنة فقط تفصلنا عن صنع إنسان آلي مشابه للبشر إلى حد كبير ويدعون أن هذا سيريح البشر من الأعمال الروتينية ويوجههم إلى وظائف أكثر تميزا هل تتحقق نبوءات أفلام الخيال العلمي ويحل الرجال الآليون مكان البشر فكرة جذابة ومخيفة في نفس الوقت لكن يبدو أن العاملين هنا هم آخر من يتهددهم شبح البطالة أما نحن فعلينا جميعا أن نتحسس رؤوسها وظائفنا عاجلا عامر لافي الجزيرة