هذا الصباح- نظام إلكتروني جديد يضمن إيصال المساعدات لمستحقيها

11/10/2018
قد يبدو يسيرا تسوق اللاجئين في مخيم الزعتري في الأردن الذي يجمعهم وجع مشترك لكن العسير خلال وقت مضى هو وصول المعونات الغذائية إلى أصحابها المستحقين فعلا كان في وسع إحدى المنظمات أن تتيح نظاما أوتوماتيكيا فائقا من خلال بصمة العين التي بإمكانها أن تحصر بيانات الأشخاص الذين تدعمهم المنظمة في المخيم وهو أمر تقول المنظمة إنه يقلص الرشوة والاحتيال من قبل المسؤولين المحليين الذين أوكلت إليهم المعونات الإنسانية يحتفظ هذا النظام بسجل المعاملات والمشترين للحصص الغذائية في المخيم بينما يحمل اللاجئ حاجته مع التدقيق في أنه قد حصل على حصته من دون تكلفة الرسوم الإضافية ثم يرفع الصراف صندوقا أسود إلى وجهه ويمسح قزحية العين لتأمين حصص اليوم وبهذا يتمكن المانحون من تتبع مساعداتهم وصولا إلى عائلة اللاجئين التي يفترض أنهم سيساعدونها تعمل برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة استخدام تلك التقنية منذ عام 2017 لإدارة مساعدات أكثر من مائة ألف لاجئ في مخيمات الأردن التي تستضيف 740 ألف شخص من دول الجوار التي أتعبتها