تقرير دولي: الإمارات تنتهك حظر الأسلحة على الصومال وإريتريا

10/10/2018
الإمارات العربية المتحدة تنتهك حظر الأسلحة الدولية المفروض على الصومال هذا ملخص تقرير صادر عن فريق الخبراء التابع للجنة العقوبات الدولية المفروضة على الصومال وإريتريا اطلعت عليه الجزيرة قبل نشره رصد التقرير الكثير من الخروق والانتهاكات التي تدين دولة الإمارات العربية المتحدة والسعودية وقد وثق التقرير وجود أسلحة وذخائر صربية وبلغارية بيعت الإمارات والسعودية تم ضبطها في طريق تهريبها من اليمن إلى الصومال وأقرت السلطات الصربية والبلغارية للجنة الخبراء أنها باعت هذه الأسلحة للإمارات ووزارة الدفاع السعودية عام في ذات السياق أورد التقرير معارضة الحكومة إنشاء القاعدة الإماراتية في بربرة فيما يعرف بجمهورية أرض الصومال واعتبار أنشطة الإمارات فيها هجوما على سيادة الصومال أما فريق الخبراء الدولي فعبر عن مخاوفه من تلك الخطوة التي قد تقوض العلاقات بين الحكومة الفيدرالية الصومالية وإدارة ما يعرف بجمهورية أرض الصومال وأكد الفريق أيضا أنه رصد اجتماع دبلوماسيين إماراتيين ومسؤولا أمنيا صوماليا رفيعا سابقا في نيروبي لتقويض عمل الحكومة الفيدرالية ووصفت اللجنة الاجتماع الذي حضره نواب وضباط وقادة الولايات بأنه محاولة لرشوة من أجل تنفيذ المخطط ويأتي هذا الاجتماع قبل يوم واحد فقط من ضبط السلطات الصومالية حقيبة أموال حوالي تسعة ملايين وستمائة ألف دولار أميركي مع السفير الإماراتي في مقديشو ليس هذا فحسب فقد وثق تقرير للخبراء مواصلة أبوظبي تمويل حركة الشباب التابعة لتنظيم القاعدة من خلال شراء وتهريب الفحم الصومالي المحظور التعامل فيها وقد قدر فريق الخبراء عوائد تهريب الفحم الصومالي مليون دولار ويقول البعض إن تقرير لجنة الخبراء الدوليين قد يفجر موجة غضب للسلطات الصومالية بسبب التدخل العسكري الإماراتي المتكرر في شؤونها الداخلية