آمال بدعم منطقة أداما الصناعية لاقتصاد إقليم الأورومو بإثيوبيا

10/10/2018
افتتح رئيس الوزراء الإثيوبي أحمد آدم اصطناعية إثيوبيا وهي خطوة تأتي في طريق الانفتاح الاقتصادي الشامل بالبلاد واستقطاب رؤوس الأموال الأجنبية وتحليل إحدى أبرز مناطق زراعية إلى حاضرة للتصنيع وسعي ما جعل منطقة أدما الصناعية مهمة هو توفر عدة مميزات فيها فخط السكة الحديد الرابط بين إثيوبيا وجيبوتي يمر عبرها والطريق السريع الذي يربط بين أديس أبابا وأدمى ويتم الآن تشييد طريق آخر يربط بين أدمى وأوصى وعما قريب سيفتتح مطار دولي بالقرب من مدينة أدمى سوف يستوعب أكثر من ثمانين مليون مسافر بالإضافة إلى شعبها المسالم تبعد المنطقة الصناعية مائة كيلومتر من العاصمة أديس أبابا وبعد اكتمال بمرحلتها الأولى التي تتألف من تسعة عشر مقرا تتمتع بكافة الخدمات المساندة تقام عليها شركات عالمية في مجال النسيج والملبوسات والأزياء والإكسسوارات ويتوقع توفر المرحلة الأولى من المشروع نحو ألف وظيفة وتدر ما يزيد على مليون دولار سنويا أشعر بتفاؤل كبير حيال افتتاح المنطقة الصناعية بأقدامه التي ستخلق فرصا عديدة وستساهم بشكل كبير في تحفيز الاقتصاد والتحول إلى التصنيع بدلا من الاعتماد على الزراعة فقط تكمن أهمية مدينة أداما عاصمة إقليم أورومو في أنها تتمتع بكثافة سكانية تزيد على ثلاثة ملايين نسمة مما يوفر أيادي عاملة فضلا عن موقعها النابض بحركة عربات شحن تتوسط عدة طرق حيوية منها أديس أبابا دريدا وجيبوتي كما يمر منها خط سكة الحديد حيث يتوقع أن تكون هذه الامتيازات معينة لانتعاش المدينة الصناعية الوليدة منشآت صناعية أخرى جديدة تطلقها إثيوبيا ضمن سعيها الحثيث لتحويل الاقتصاد المحلي من تقاليدهم استمر على مدى عقود إلى صناعي تتشرف به آفاق المستقبل بما له من قيمة مضافة الجزيرة