ماي تطلب دعم حزبها لخطة الانسحاب من الاتحاد الأوروبي

01/10/2018
أرادت رئيسة الوزراء البريطانية لهذا المؤتمر أن يكون فرصة لجمع كلمة حزبها المنقسم على شكل العلاقة المستقبلية مع الاتحاد الأوروبي فأراده صديق الأمس وعدو اليوم بوريس جونسون عنوانا لحرب جديدة وامتحانا لزعامتها بتصريحات لصحيفة صنداي تايمز أعلن فيها عن خطة بديلة لخطة ماي إن رهاننا الأساسي يجب أن يكون على خطط كيرز التي أراها عملية وفي مصلحة بلادنا لقد حددت هذه الخطة شكل علاقتنا مع بروكسل بعد الخروج واضعة في الاعتبار مصلحة المواطن البريطاني وأنا مستعدة للدفاع عنها لكن ماي التي ألمحت في حديثها هذا إلى تنازلات محتملة لصالح الاتفاق مع الاتحاد الأوروبي على أساس خطتها تريد أولا أن تحل معضلة انقسام بيت المحافظين بين مؤيدي الخروج الكامل والمنادين بخروج سلس يحافظوا على علاقة مميزة بالاتحاد الأوروبي منذ اللحظة الأولى ونحن نعرف أن إتمام الخروج من الاتحاد الأوروبي لن يكون سهلا الخلافات داخل الحزب أمر منطقي ورئيسة الوزراء يجب أن تسمع للجميع لكن حزب المحافظين قادرون على أن يمضي قدما وينجز الخروج بنجاح ويترقب الجميع هنا كلمة ميه في ختام هذا المؤتمر وهي الكلمة التي ستكون بمثابة جواز مرور سياسي لها إلى مرحلة جديدة في اتفاق الحزب على ما ستقول سيمنحها أرضا صلبة ما انفكت تموج بها في خضم الاستقالات المتتالية في حكومتها مسافة قصيرة تلك التي تفصل بريطانيا عن موعد خروجها الرسمي من الإتحاد الأوروبي وقت ضئيل متاح أمام رئيسة الوزراء البريطانية التلزامي كي تفك عقدة مفاوضاتها معه وتطفئ نار الخلافات حزبها وفوق هذا وذاك ردا على نداءات حزب العمال الذي يدعوها إلى استفتاء ثان على محددات الخروج من الإتحاد الأوروبي تنجح حقا في العبور محمد معوض الجزيرة