إضراب بالضفة والقطاع احتجاجا على قانون القومية اليهودي

01/10/2018
رسالة احتجاجا أعلنها الفلسطينيون في كل أماكن وجودهم احتجاجا على قانون القومية اليهودي الذي أكدت القيادة الفلسطينية أنه تجاوز لكل الخطوط الحمر ينفي علاقة الشعب الفلسطيني بوطنه ويتجاهل حق تقرير المصير ويؤسس لدولة واحدة عنصرية حسب وصفها كما جاء الإضراب إحياء لذكرى شهداء هبة أكتوبر وانتفاضة الأقصى وتنديدا بقرار الاحتلال هدم تجمع الخان الأحمر وطالبوا الداعون للإضراب بتوحيد الصف الفلسطيني لإسقاط مثل هذه المشاريع وعلى رأسها ما تسمى بصفقة القرن المحور الرئيسي الإستراتيجية الفلسطينية ومحور الثبات والصمود على الأرض وتمكين الناس وحماية أي تجمع سكاني موجود الآن أمام هذا الطوفان الإسرائيلي إن صح التعبير سياسة التماسك سياسة الموقف الواحد وهنا في تجمع الحلو واحد في الخان الأحمر حالة من الترقب والتخوف فقد انتهت مدة الإنذار الذي وجهته سلطات الاحتلال الإسرائيلي إلى أهالي التجمع الخان الأحمر بين القدس وأريحا بهدم منازلهم تمهيدا للاستيلاء على أراضيهم وضمها لمشاريع استيطانية كبرى أبرزها ما يعرف بالتجمع الاستيطاني الحديث عن تجمع ولكن هناك خطة لتهجير 46 تجمع آخر على ما مساحته ما يقارب ألف كيلومتر مربع 18 بالمية من مساحة الضفة الغربية فصل ما بين شمال الضفة وجنوبها الضفة يبدو أن حكومة نتنياهو في سباق مع الزمن في عهد ترمب لتنفيذ كل المخططات الاستيطانية والخان الأحمر بات اليوم نموذجا للقضية الفلسطينية ففيه تتمثل قضايا القدسي واللجوء والتهجير وتقطيع أوصال الأراضي الفلسطينية والنتيجة إنهاء أي إمكانية لإقامة دولة فلسطينية متصلة بعاصمتها القدس جيفارا البديري الجزيرة من الخان الأحمر شرقي القدس المحتلة