الصين تغلق شركات كوريا الشمالية العاملة على أراضيها

09/01/2018
أخيرا جاء موعد تنفيذ القرار الصعب بعد انتهاء مهلة حددتها الصين لإغلاق شركات جارتها كوريا الشمالية العاملة على أراضيها منذ عقود ولعل ما أجبر الصينيين على المر هو الأمر منه الصين كعضو في مجلس الأمن كان دائما الالتزام بقرارات المجلس وذلك من خلال القوانين واللوائح المحلية التي تضمن التنفيذ الفعال لهذا القرار بتنفيذها الصارم لقرارات مجلس الأمن الخاصة بالعقوبات الاقتصادية على بيونغ يانغ بسبب برامجها النووية والصاروخية تكون الصين قد أوقفت تسعة أعشار حجم التجارة الخارجية لكوريا الشمالية بواقع ستة مليارات دولار سنويا وفق آخر الإحصاءات تجارة بينية تنوعت أوجهها وأشكالها فبالإضافة إلى واردات الكوريين الشماليين من النفط الصيني وصادراته من الفحم إلى الصين بلغت صادرات كوريا الشمالية من المنتجات البحرية للصينيين ثلاثمائة مليون دولار خلال العام الماضي ناهيك عن نحو مائة ألف كوري شمالي يعملون في الصين ويدخلون لبلادهم نحو مليار دولار سنويا مع مواصلة تشديد العقوبات ضد كوريا الشمالية ستتزايد قدرتها على مواجهة تلك العقوبات بينما تجد الحكومة الصينية نفسها مجبرة على تنفيذها بشكل أكثر شمولا ستزيد عمليات التهريب على الحدود بين كوريا الشمالية والصين وتصبح أكثر خطورة مثلت الصين منفذا بيونغ يانغ التجاري إلى العالم الخارجي ويرى مراقبون أن المناطق الحدودية بين البلدين كانت وستبقى نافذة يتنفس منها الكوريون الشماليون في ظل العقوبات الدولية الخانقة يعتقد بعض الناس هنا في الصين أن الكوريين الشماليين ربما يلجئون إلى إعادة تسجيل ملكية أعمالهم التجارية بأسماء صينية تجنبا لتعطيلها في إطار تنفيذ العقوبات بموجب قرار مجلس الأمن الأخير ناصر عبد الحق الجزيرة