أمير الكويت: الخلاف الخليجي عابر مهما طال

08/01/2018
من جديد يكرر أمير الكويت تحذيراته من خطورة استمرار الأزمة الخليجية على كيان مجلس التعاون العربية فالكويت التي نجحت في عقد القمة الخليجية وإن بمستوى تمثيل منخفض تعود مرة أخرى لتستضيف اجتماعا لرؤساء المجالس التشريعية الخليجية برغبة من أميرها من أجل أن تدور عجلة عمل اللجان والفرق الفنية في مجلس التعاون بعد أن توقفت بسبب الأزمة كل منا يدرك ويعايش الأوضاع المحيطة بنا والاخذه وبكل أسف بالتدهور بكل ما يمثله ذلك من تحد لنا جميعا فإن ما يجمعنا من وشائج أسمى من أن يؤثر فيه خلاف بأنه عابر مهما طال إذن هو خلاف عابر وإن طال كما قال أمير الكويت لكن هذا الخلاف لا يزال متوقفا حتى اللحظة في محطة الانسداد السياسي دون قدرة من دول مجلس التعاون على عبوره عبور يعتقد نائب وزير الخارجية الكويتي أنه قد يتحقق في استمرار بلاده في استضافة المزيد من الفعاليات الخليجية التي سوف تسهم بتفتيت محركات الأزمة قراءتنا لهذه الاجتماعات لهذه الفعاليات بأنها عوامل لتفتيت الازمة الخليجية التي دخلت شهرها الثامن تواجه تصلبا من دول الحصار رغم محاولات أمير الكويت لتفكيك جدارها وتأكيدات دولة قطر مستمرة الاستعداد للحوار ومناقشة كل المخاوف المثارة لم تترك الكويت بابا لحل الأزمة الخليجية إلا طرقته فمن باب السياسة عقدت القمة الخليجية وفي الرياضة استضافة كأس الخليج واليوم تستقبل رؤساء البرلمانات الخليجية كل ذلك بغية إذابة الجليد المتراكم جراء الأزمة المستمرة سعد السعيدي الجزيرة