الأمم المتحدة: اليمن البلد الأكثر مأساوية بالعالم

06/01/2018
هكذا خطت للحرب المأساة في اليمن وهذا حال كثير من أهله بعد ألف يوم من غارات التحالف العربي التي شنت لإعادة الأمل هناك إنه البلد الأكثر مأساوية في العالم أكثر من ثلثي سكان اليمن يحتاجون حماية ومساعدات قرابة نصفهم في حاجة ماسة إليها هكذا تقول الأمم المتحدة الحصول على الماء أمنية لا تتحقق إلا بمشقة ثلث السكان هنا على بعد خطوة من المجاعة هذه أرقام الأمم المتحدة والمنظمات الدولية التي تعاني قبل إيصال المساعدات إلى مستحقيها وهذه كلها أرقام لا تتضمن الاحتياجات الإضافية التي سببها إغلاق التحالف العربي الموانئ اليمنية وأدت إلى وقف دخول البضائع والمساعدات الغذائية والطبية ثلاثة أسابيع حصار سعودي ورواتب مقطوعة عن أكثر من مليون موظف يمني كلها أسباب فتحت الباب واسعا أمام الأمراض لتفك بعشرات الآلاف إغلاق المطار يتسبب كل يوم في وفاة أكثر من سبعة وثلاثين مواطن هناك نصف مليون مواطن أمراض بحاجة ماسة وصول الأدوية والمساعدات وهناك حالات حرجة بحاجة ماسة للسفر لتلقي العلاج في الخارج ألف يوم وما زالت الأصوات تنادي بوقف الحرب حرب دفع ثمنها هؤلاء قتلا وحصار وتجويع وما زالوا يناشدون وقفها يكشف وجه العالم القبيح الساكت والمتواطئون المنافق الذي ينكر أن هناك مجازر باليمن هم اليمنيون اليوم يحملون أثقالهم وأثقال من قالوا إنهم هبوا لنجدتهم قبل ألف يوم ويزيد