هذا الصباح- الليكين.. من حضارات البحر الأبيض المتوسط الزاهرة

05/01/2018
ساحل تعاقبت عليه سفن الغزاة ومهاجرون كان لكل واحد منهم أثر باق يشهد على حضارة كان لها مقام على هذه الأرض ومن بين هذه الآثار التاريخية التي تحتضنها بلدة طاش التابعة لمدينة أنطاليا جنوب تركيا واحد من أقدم مجالس الحكم في التاريخ حضارة اللكين واحدة من عدة حضارات ساكنة هذا المكان وهي في الأصل تعود للأقوام التي استوطنت سهل الأناضول منذ مائة عام قبل الميلاد وهنا أنشأ دولته ؤسسوا حكمهم الاتحادي الذي كان يدير شؤون المملكة يعود هذا المكان إلى حقبة مملكة الليكيين الذين اختاروا بلدة بطارة عاصمة لهم وأنشؤوا فيها هذا المجلس الذي اعتمد نظام حكم اتحادي ينص على العمل بمبدأ التصويت في سن القوانين والتشريعات والانتخاب حسب ما تظهره المخطوطات المكتشفة في المكان كان النواب ينتخبون من المدن الممثلة في المجلس الذي كان ينعقد بشكل دوري لتسيير شؤون المملكة وكل هذا كان يحدث في القرن الثالث قبل الميلاد متى أنشئت مملكة الليكيين الفيدرالية التي أقيمت هنا تعود إلى 200 عام قبل الميلاد تختلف المصادر ولكن يرجح القول أن المجلس ظلم من 23 إلى 25 مدينة وبلدة ويعتبر من أوائل أشكال الحكم والتشريع الاتحادي في التاريخ أعمال الحفريات مستمرة منذ تسعينيات القرن الماضي وحتى الآن ومازالت تشهد العثور على آثار جديدة المكان برمته كان مدفونا تحت الأرض لكنه رمم وأعيد تأهيله من قبل البرلمان التركي المكان انطلقت تجربة الحكم الاتحادي في حضارة الليكيين وهي من التجارب الرائدة في التراث الإنساني وبالإضافة إلى قوانينها الخاصة فقد كان لهذه الدولة عملة خاصة ونظام مالي مستقل ورغم صغر حجمها فقد نافست حضارات كبرى مثل ما كان في بلاد فارس واليونان عمر الحاج الجزيرة أنطاليا