هذا الصباح-توأمان يولدان بفاصل دقائق وعامين مختلفين

04/01/2018
فرحة غير متوقعة عمت قسم الطوارئ في مركز نوريين الطبي بولاية كاليفورنيا الأميركية مع ولادة توأمين عشية رأس السنة الجديدة الفرحة لم تكن مجرد سلامتهما وأمهم لكن لوقت ولادتهما فقد أنجبت المارينز بيرنز فلوريس أول قبل دقيقتين فقط من تمام الساعة الثانية عشر ليلا والثاني وهو بنت بعده 18 دقيقة في عام 2017 وسجلت ولادة اخته إيتان في 2018 وتعد ولادة التوائم في رأس السنة من الأمور النادرة جدا منها ولادة توأمين في مدينة سان دييغو بالولاية ذاتها بفارق ثلاث دقائق وسجلت البنت عام 2015 وأخوها لويس 2016 الفارق الزمني بين ولادة هؤلاء التوائم من الأمور الطبيعية لكن نادرة حدوثه مع انقلاب العام وما أصبح يثير التساؤلات هذه الأيام هو الولادة بفارق أسابيع وأشهر فقد تزايدت مثل هذه الحالات بعد أن كانت لا تتعدى أصابع اليد لأسباب صحية وأخرى صارت تعرف بالحمل على الحمل المرأة الحامل مرة أخرى بعد أسابيع من حملها الأول وهي ظاهرة استثنائية في نظر العلماء لأن المرأة في بداية الحمل يتوقف عن الإباضة وقد أثارت حالة جوليا برودي من ولاية أركنساس دراسات عدة بعد اكتشاف تقنية التصوير بالرنين حملها لجنين يسبق بالعمر أسبوعين ونصف عن حملها لتوأمين لكن المشكلة بدأت تكبر مع ظاهرة من حاضنة فقد أثارت قضية للتوأمين جدلا واسعا في كاليفورنيا التبرعات لتكون أمة حاضنة وعندما أنجبت التوأم اعتقدت أنهما شقيقان تعرف إن أحدهما كان ابنها البيولوجي وأنها حملت به وهي حامل بالطفل العائلة الصينية التي استأجرت رحمها ودخلت في قضايا مع العائلة الصينية التي اكتشفت أن أحد الطفلين ليس ابنها بعد مطالبتها بدفع تعويض قدره عشرون ألف دولار لكن القضية حلت وعاد طفل جسكيا إلى حضنها