معارك ما قبل سوتشي.. لمن ستكون الكلمة الأخيرة؟

04/01/2018
معارك ما قبل سوتشي لمن ستكون الكلمة الأخيرة للمعارضة المسلحة في حرستا وإدلب والسياسية الرافضة للمؤتمر برمته أم للروس الذين يهددون بالقصف الدامي على الغوطة الشرقية وحتى مناطق خفض التصعيد في إدلب حققت المعارضة خلال الأيام الماضية تقدما في جبهة حرستا حيث تحاصر مئات الجنود من الجيش النظامي في قاعدة عسكرية بالمدينة الواقعة شرق دمشق ودعت الجنود إلى تسليم أنفسهم حقنا للدماء من أجل مبادلتهم مع السجناء لدى نظام دمشق تفيد آخر الأخبار أن المعارضة وسعت نطاق سيطرتها على أجزاء من القاعدة التي تضم إدارة المركبات العسكرية ترد روسيا الداعمة لنظام الأسد وقواته بغارات كثيفة على الأحياء السكنية لحرستا تحدث شهود عيان عن سقوط قنابل عنقودية أدت إلى تدمير المباني وتتعرض بلدات الغوطة الشرقية لقصف عنيف قتل عشرات المدنيين الغوطة الشرقية محاصرة من قبل النظام والميليشيات الأجنبية الداعمة له منذ 2013 ما تسبب في أزمة إنسانية كبيرة تتزامن التحضيرات لمؤتمر سوتشي المختلف التسميات والمناورات الدبلوماسية مع قصف روسي لمناطق في إدلب هي رسميا ضمن ما يعرف بمناطق خفض التصحيح موسكو التي يبدو أنها عجزت عن حماية جنودها في قاعدة حميميم من صواريخ المعارضة السورية اعترفت وزارة الدفاع بأثر رجعي بمقتل جنديين روسيين في قصف بالقذائف استهدف قاعدة حميميم ليلة رأس السنة الميلادية ونفت الوزارة ما ورد في تقارير صحفية بشأن تدمير طائرة روسية و مستودع للذخيرة في القاعدة التصعيد العسكري الأخير في حرب سوريا ماذا يريد منه كل طرف هل تعتقد موسكو أن الغارات ستذعن الرافضين لسوتشي وتخييرهم بين الموت أو القبول بالقوة سيناريوهاتها من أجل بقاء الأسد من جهتها يبدو أن المعارضة تريد تغييرا في المعادلة العسكرية تفرضه على طاولة مفاوضات سوتشي حتى وإن كانت غائبة رسميا رفض أكثر من أربعين فصيلا معارضا المؤتمر الذي دعت إليه موسكو تنوي عقده نهاية الشهر الجاري لفرض نتائجه على الجولة المقبلة من محادثات جنيف الماراثونية والعقيمة أي معارضة ستحضر سوتشي لتنفيذ أوامر موسكو ربما الشخصيات المعارضة المعارضة والموالية لنظام الأسد فقط لا غير لم يعد سرا أن أهداف السوق هي سحب البساط من جنيف ودفن بيان الرياض اثنين ومقترحات دي ميستورا رغم تحفظات المعارضة على نقاط كثيرة فيها يبدو أنه وقبل اليوم الموعود ستشتعل جبهات أخرى على الأرض بغض النظر عن كونها ضمن أو خارج مناطق خفض التصعيد آهلة بالسكان أم لا أي حل ستفرضه روسيا الملطخة يدها بدماء السوريين وأي نظام سيبقى بعد كل هذه المجازر