عـاجـل: وزير النقل اليمني: المجلس الانتقالي الجنوبي ولد في غرفة مخابرات في أبو ظبي وهو أداة إماراتية مئة في المئة

تنظيم الدولة يصعّد التهديد ضد حركة حماس

04/01/2018
تنظيم الدولة في سيناء يهاجم حركة حماس ويحرض عليها أول ما يثير الانتباه في البيان المرئي الذي هاجم فيه التنظيم حماس هو لهجته الشديدة في هذا البيان يعدم تنظيم الدولة أحد عناصره الذي يتهمه بتقديم دعم عسكري لكتائب القسام الذراع العسكري لحركة حماس ويعتبر ذلك دعما لمن وصفهم بالمرتدين الكفرة لم يكتف التنظيم بذلك بل إنه هاجم وخون قادة حماس الحاليين والسابقين بمن فيهم مؤسس الحركة الشيخ أحمد ياسين إنه تكفير واضح لحماس وإعلان حرب عليها فإلى أي حد يمكن أن يشكل تنظيم الدولة تحديا عسكريا وأمنيا لحماس في غزة لا يعرف بالتحديد عدد أتباع تنظيم الدولة في غزة ولا قدرتهم على التحرك من ألقى بيان التنظيم ومن أطلق الرصاص على الضحية هم من العناصر الهاربة من غزة المنتمين للتنظيم في سيناء وهو ما يمكن اعتباره تحفيزا للمنتمين له في غزة توقيت هذا الإعلان يكتسي أهمية خاصة لأنه يأتي في مرحلة دقيقة تواجه فيها الحركة استحقاقات عديدة فحماس التي تعرضت لضغوط شديدة خلال السنوات الأخيرة تعيش مخاض مصالحة مستعصية مع السلطة الفلسطينية ومن المؤكد أن أي مواجهة مسلحة بينها وبين تنظيم الدولة في هذه المرحلة ستضعفها ونتيجة للضغوط نفسها تسعى حماس أيضا لتطبيع علاقاتها مع السلطات المصرية وتفادي أي توترات معها لكن وجود تنظيم الدولة في سيناء وفي غزة اللتين تربطهما حدود مشتركة يجعل أي مواجهة عسكرية بين حماس وتنظيم مسألة معقدة يمكن أن تؤثر تداعياتها على العلاقات بين حماس والقاهرة ويبدو واضحا أن خطوات حركة حماس الأخيرة أغضبت تنظيم الدولة وجعلته يهاجم هذا الهجوم العنيف فالتنظيم غير راض عن التقارب بين حماس السلطات المصرية وغير راض عن مفاوضات المصالحة الفلسطينية برعاية مصرية ومن الطبيعي أن يرى التنظيم في هذا التقارب خطرا عليه بالنظر إلى الحدود التي تربط بين غزة وسيناء حيث يتمركز التنظيم ويبقى أن إسرائيل التي هاجمها بيان تنظيم الدولة في مقطع قصير جدا من بيانه ستكون أكبر مستفيد من أي حرب تنشب بين حماس وتنظيم الدولة فمن مصلحة إسرائيل استنزاف قدرات حماس العسكرية في هذا النوع من الحروب التي يصعب حسمها ولهذا فقد اتهم قادة من حماس المخابرات الإسرائيلية بالوقوف وراء هذا النوع من البيانات لكن هذا لن يكون كافيا فالخصم مختلف هذه المرة وربما يحتاج أساليب أخرى لمواجهته