هذا الصباح- نصائح لممارسة الرياضة فوق سن الأربعين

31/01/2018
الرياضة دواء لكل داء سواء لكل ذلك بإمكان الجميع ممارستها للمحافظة على لياقتهم البدنية وصحتهم إلا أن العديد من الدراسات أثبتت أن ممارسة الرياضة بعد سن الأربعين يجب أن تخضع للمراقبة ولشروط معينة لتحقيق الهدف منها ولتفادي حدوث أي ضرر محتمل جراء ممارستها تزداد أهمية الرياضة وفوائدها بعد سن الأربعين ولعل السباحة هي من أفضل الرياضات كونها تقوي العضلات وتخفف آلام المفاصل والظهر والرقبة إضافة إلى تمارين الأيروبيك مثل المشي السريع والجري وركوب الدراجات التي تساعد على ضبط الوزن والصحة القلبية واللياقة البدنية وكذلك تمارين القوة أو المقاومة مثل التمارين بالأثقال الخفيفة أو على أجهزة المقاومة والتي تقوي وتعزز الكتل العضلية أما تمارين المرونة فتساعد على الحركة النشطة وتقي من الكسور وتعالج تصلب العظلات وتأتي تمارين التأمل والاسترخاء لتخفيف الضغوطات وتفريغ الطاقة المشحونة لتحقيق التوازن النفسي والذهني تعد سن الأربعين سنا مهمة باعتبارها تمثل نقطة تحول من الشباب إلى الكهولة لذلك لا ينبغي للرجل الذي وصل للاربعين أو اقترب منها أن يحزن على فراق أيام الشباب لأنه يستطيع أن يتمتع بشباب يدوم مدى العمر إذا التزم بقواعد صحية جيدة وبنمط حياة سليم