اعتصام المزارعين أمام البرلمان الأردني رفضا لزيادة الضرائب

31/01/2018
غدت خرابا على عينه خمسة عشر دونما وتزيد من محصول الطماطم تركت على حالها لتراجع أسعارها يقلب المزارع صايل محمد كفيه على خسارة آلاف الدنانير في أرضه وغدا مطلوبا لمؤسسة الإقراض الزراعي بعد أن سجن لعام كامل لعجزه عن سداد ديونه لا يختلف هنا حال كثير من المزارعين الذين قرروا الدخول في اعتصام مفتوح أمام مجلس النواب احتجاجا على زيادة الضريبة على مدخلات الإنتاج الزراعي إلى عشرة في المائة بعدما كانت أربعة في المئة فقط وبعضهم صب جام غضبه على النواب الذين اتهموهم بالتهرب من تحمل مسؤوليتهم تجاه إقرار الضرائب الحكومة قالت على لسان وزير الزراعة إن رفع الضرائب لم يكن خيارا سهلا نظرا لمعاناة الأردن من ظروف صعبة ملمحة إلى قرار حكومي لدعم المزارعين وتخفيف الأعباء على القطاع خلال الفترة المقبلة سجل عام 2017 انخفاضا في حجم الصادرات الأردنية الزراعية بنسبة 14 في المائة مقارنة بالأعوام السابقة نتيجة إغلاق الحدود المستمر مع سوريا والعراق وانخفاض حجم الصادرات الزراعية إلى دول الخليج