أول فيلم نسائي بأفغانستان يترشح لجوائز دولية

31/01/2018
بدأت العمل في مجال الفن عندما كنت في الخامسة من عمري في ذلك الوقت لعبت أدوارا مختلفة في المسرح وحاولت الكتابة لبعض المسرحيات القصيرة كتبت قصة الفيلم الأول في السنوات الخمس أيام حكومة طالبان وعندما جاءت الفرصة سجلت أول أفلام بعنوان النقاط الثلاث منذ عام 2001 إلى اليوم وأنا أعمل في مجال السينما وعشقوا هذه المهنة وأنا واثقة من دور السينما في المجتمع حتى الآن سجلت ثلاث مجموعات من المسلسل التلفزيوني وبعض الأفلام القصيرة والأفلام الروائية والأفلام الوثائقية وأحدثوا أعمالي رسالة إلى الرئيس رسالة إلى الرئيس فيلم صور المجتمع وما يدور فيه من التناقضات لأن المجتمع الذي نعيش فيه مجتمع حقيقي ومعقد جدا وهناك صراع بين الحياة التقليدية والحياة بشكل عام كما يصور الحياة الاجتماعية المعقدة حيث تبدأ من العائلة وتنتهي بالمجتمع سلموا رسالة إلى الرئيس رشح إلى ستة مهرجانات في يناير من العام الحالي كما تم ترشيحه إلى مهرجان غوتنبرج السينمائي الدولي ومهرجان سيونا في فرنسا ورشح أخيرا لمهرجان ماليزيا السينمائي الدولي والجوائز العالمية الذهبية في ماليزيا أرى أن التحديات موجودة أمام السينما في أفغانستان وأهمها التحدي الأمني والاقتصادي وهو ما يمنع السينما من التطور شخصيا لدي أمل في أن نستطيع التغلب على هذه المشكلات والتحديات فلدينا قوة شبابية جيدة تحب السينما وشباب يرغبون في صناعة الأفلام وكثير منهم أنجز بعض المسرحيات على نفقتهم الخاصة