تطبيقات الهواتف النقالة تهدد الجيوش

30/01/2018
المخاوف الأمنية من خاصية تحديد المواقع في التطبيقات تعدت حدود الخصوصية الفردية ووصلت إلى تهديد الجيوش والمنشآت العسكرية خريطة لتطبيق أسترافا الخاص باللياقة البدنية كشفت عن معلومات حساسة لمواقع القواعد العسكرية الأميركية وأماكن انتشارها في العالم الخريطة استدعى ردا من وزارة الدفاع الأميركية أعلنت فيه أنها تدرس مدى خطورة الوضع التطبيق لم يكشف عن أماكن الأصدقاء ولكن الخريطة المتاحة للجميع تظهر تحركات مستخدمي أجهزة اللياقة البدنية المرتبطة بتطبيق الشركة وهو ما يعرف باسم الرؤية المباشرة كما تظهر الخريطة أيضا انتشار جنود الاحتلال الإسرائيلي على ساحل البحر الأحمر جنوب حيفا تطبيق أسترافا شمل غالبية تطبيقات اللياقة البدنية يطلب من المستخدم إتاحة تحديد موقعه من أجل تتبع الخطوات الطرق التي يسلكها مستخدموه الأمر الذي يجعل القواعد العسكرية عرضة للاستهداف خصوصا أن الخريطة تكشف الطرق التي يسير فيها الجنود داخل القواعد وخارجها هي معلومات قد تستخدم في التخطيط لعمليات تفجير ونصب الكمائن وليس استرافا التطبيق الأول الذي يكشف عن أماكن الجنود ففي عام 2011 أدى استخدام قوات الاحتلال الإسرائيلي لتطبيق ويز الخاص بالملاحة إلى الكشف عن أماكنهم في الضفة الغربية خاصية تحديد المواقع أثارت لغطا كبيرا منذ أتيحت في كثير من البرامج ما جعل المستخدمين متحيرين بين الاستفادة من ميزات التطبيقات التي تشترط تحديد الموقع وبين الكشف عن خصوصياتهم التي يبدو أنها تعدت الأشخاص