بوتين يصف قائمة العقوبات الأميركية بـ"غير الودية"

30/01/2018
يستمر التصعيد بين موسكو وواشنطن مع استمرار الأخيرة في سياسة العقوبات سياسة أدخلت العلاقات الأميركية الروسية في مأزق طويل الأمد وقوضت فرصة مواصلة الحوار بين البلدين شبه المعدوم أصلا إنها حالة من الهستيريا المرضية هكذا وصفت في موسكو قائمة الكرملين التي أعدتها الخزانة الأميركية والتي ضمت هذه المرة نخبة الوزراء والساسة الروس المقربين من الكرملين تضم القائمة إدارة الرئاسة وكل الحكومة ورجال الأعمال وكل هذه الهيئات والمؤسسات يقف وراءها مواطنون عاديون فعليا هذه القائمة تضم 146 مليون شخص إنها دون شك خطوة غير ودية وتعقد العلاقات بين بلدينا الصعبة أصلا الروس يرون أن الأسماء التي ضمتها القائمة وتوقيت الإعلان عنها دليل على أنها تهدف إلى زعزعة الوضع والتأثير على سير العملية الانتخابية في البلاد ما دفع مسؤولين كثرا باعتبارها تدخلا سافرا في شؤون روسيا وانتهاكا للقانون الدولي القائمة ستؤدي مستقبلا إلى توطيد علاقات النخب السياسية والاقتصادية في روسيا مع الكرملين فكثير من رجال الأعمال الذين ضمتهم القائمة كانوا يحاولون إيجاد طريقة محايدة للعمل في روسيا ومع الغرب والآن لم يبق لديهم أي خيار سوى الكرملين وكما العادة يتوعد الروس ويهددون بالرد الملائم والمؤلمة بعد دراسة وتحليل حيثيات القائمة وكما العادة أيضا قل ما يستطيع فعله لإيلام واشنطن دون المساس بأنفسهم فلا الاقتصاد الروسي منافس للأميركي ولا إمكانيات روسيا المالية تسمح لها بذلك موسكو يبني أوهاما حول إمكانية تحسين العلاقات مع واشنطن قريبة كما توقع بقدوم الرئيس الأميركي دونالد ترامب السلطة فقائمة الكرملين التي لم تترك مسؤولا روسيا إلا وضمته على ما يبدو حسمت الأمر ورسمت على العلاقات بين البلدين في الأعوام المقبلة رانيا دريدي الجزيرة موسكو