عـاجـل: لافروف: روسيا اقترحت على تركيا تسيير دوريات مشتركة في إدلب ولكن لم نتوصل إلى اتفاق بعد

11 قتيلا في غارات على ريفي إدلب وحماة

03/01/2018
قصف متواصل ومزيد من الدمار بريف إدلب يدفن في إنقاذه أعدادا من الضحايا الأبرياء كما يدفن آمال الآلاف من المدنيين المعلقة باتفاق خفض التصعيد في المنطقة الرابعة فالقصف لم يستثن حتى المدن والبلدات البعيدة عن نقاط الاشتباك في ريفي إدلب وحماة الشرقيين مدن وبلدات معرة النعمان وخان السبل وعين أورم الجوز تعرضت للقصف وقضى فيها مدنيون أغلبهم من الأطفال والنساء وقام الطيران الحربي بشأن عدة غارات على سبعة شهداء بينهم أطفال ونساء الطيران الحربي المستمر غاراته نناشد المجتمع الدولي لوقف هذا المجرم عن إجرامه مجريات الأوضاع الميدانية في إدلب تسير في اتجاه التصعيد اشتباكات مستمرة بين قوات النظام والمعارضة في ريفي إدلب وحماة يرافقها قصف جوي وصاروخي مكثف دفع أكثر من عشرين ألف عائلة إلى النزوح باتجاه الحدود السورية مع تركيا تقول المعارضة إن النظام السوري وحليفه الروسية يتخذان من دماء المدنيين وسيلة لتمرير رسائلهم السياسية بعد رفض أغلب فصائل المعارضة حضور مؤتمر سوتشي المزمع عقده أواخر الشهر الجاري في روسيا حملة برية وجوية مستمرة أجبرت آلاف العائلات في ريفي إدلب وحماة على النزوح من مدنهم وبلداتهم وهم يعانون أوضاعا إنسانية صعبة وسط انخفاض في درجات الحرارة في شمال سوريا آدم أبو حسام الجزيرة