هذا الصباج- الإتجار بالعاج يهدد الفيلة بالانقراض

03/01/2018
شحنة أخرى من منتجات العاج غير القانونية ضبطتها السلطات الصينية ضمن حملة شاملة لمحاربةالاتجار بالعاج بالبلاد قد يأسف البعض على هذه القطع الفنية والجهد المبذول فيها لكن كثيرين لا يدركون أن تجارة العاج كانت السبب في قتل ثلاثين ألف فيل سنويا في أرجاء العالم وبالتحديد في إفريقيا تعد الصين أكبر سوق لها بين الدول الآسيوية وقد يكون الاتجار بها مربحا لكن الحصول على العاج يأتي على حساب حياة الحيوانات وتشن الصين حملة لحظر التجارة بأنياب الفيلات والمنتجات العاجية منذ عام 2015 واشتركت معها شخصيات أجنبية مشهورة في دعم القرار وهو ما مكنها من خفض عدد الفيلة المقتولة بنسبة 70 بالمئة خلال العام الماضي ليس هذا فقط فقد دمرت سلطات محاربة التهريب وشحنات العاج مضبوطة ورفعت أكثر من ألف ومائتي قضية جنائية ضد المهربين في محاربة الاتجار بالعاج ضمن مساع دولية لحماية الحيلة وحيوانات وحيد القرن من الانقراض إذ يقدر الاتحاد الدولي للحفاظ على الطبيعة والموارد الطبيعية انخفاض عدد الفيلة الأفريقية 111 ألفا خلال العقد الماضي بالنسبة لوحيد القرن فقد نبهت جماعة الإنقاذ وحيد القرن الأوروبية إلى أن جميع أنواع وحيد القرن الخمسة مهددة بالانقراض في أرجاء العالم بسبب ازدياد جرائم الصيد غير المشروع في بعض الدول الأفريقية مثل ناميبيا وزمبباوي رغم حملات التوعية هو السبب وجودهم يدفع مبالغ طائلة للحصول عليها في بلدان مثل الصين وفيتنام بسبب الاعتقاد السائد أن قرونه تساعد في علاج أمراض السرطان